الحرارة يقصد بها الارتفاع في درجة الحرارة المحيطة بالإنسان عن الحد الذي لا يحتمله مما يعرضه لمخاطر عديدة قد تكون الوفاة مرحلتها الأخيرة .


    العمل في العراء تحت تأثير حرارة الشمس
    العمل تحت سطح الأرض بالمناجم والأنفاق
    العمل بجوار الأفران والمواقد مثل صناعة الحديد والصلب والمسابك في صهر المعادن
    وفى عمليات تقطير البترول وفى صناعة الأسمدة
    العمل بجوار الغلايات وأمام الأفران والمخابز

 
الأضرار التي يتعرض لها العمال عند تعرضهم لدرجات الحرارة العالية :

  اضطرابات نفسية وعصبية وشعور بالضيق ويظهر ذلك في صورة زيادة الأخطاء في
  العمل وزيادة احتمالات حدوث الإصابة ونقص القدرة على التركيز في العمل
  الشعور بالتعب والإرهاق
  تقلصات في العضلات الإرادية في الساقين وجدار البطن
  الإجهاد الحراري ويسبب تمدد الأوعية الدموية بالجلد واندفاع الدم أليها وزيادة عدد ضربات القلب ، الدوخة ، الصداع ، القيء ثم الإغماء
 ضربة الشمس وتنشأ من التعرض لدرجات عالية مع ارتفاع نسبة الرطوبة مما يعطل الجسم عن التخلص من حرارته ويشعر المصاب بالصداع الشديد والزغللة ثم تبدأ درجة حرارة الجسم في الارتفاع ويلي ذلك التشنجات العصبية وفقدان الوعي وإذا لم يسعف المصاب بالعلاج تحدث الوفاة
 التهابات الجلد والعيون ويحدث ذلك نتيجة التعرض المزمن للحرارة العالية

 
طرق الوقاية :

 حماية العاملين من التعرض لدرجات الحرارة العالية
 إبعاد العاملين المصابين بأمراض القلب والكلى عن العمل في الأماكن التي ترتفع بها درجة الحرارة
عمل نظام لتبادل العاملين الذين يتعرضون للحرارة في أماكن عملهم فمثًلا تعمل مجموعة أمام الأفران ثم تنقل للعمل داخل الورش وتعمل مجموعة الورش أمام أفران وبذلك تقل معدل التعرض للحرارةاستخدام معدات الوقاية الشخصية للعمال للوقاية من الحرارة العالية
 تقديم كميات كبيرة من السوائل والأقراص التي تحتوى على أملاح معدنية لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل وأملاح نتيجة التعرض للحرارة
عمل كشف طبي ابتدائي ودوري على العاملين المعرضين للحرارة العالية.  نقل المصاب إلى مكان بارد وعمل الإسعافات الأولية له في حالة ضربة الشمس.