لا يروق لـ كريس هولز أن يسمى التطبيق الذي أصدرته شركته (لايف360-Life360) بـ"تطبيق التعقب"، وبدلاً عنه يفضل تسمية "مشاركة الموقع." وهو تطبيق مجاني مصمم ليظهر للعائلات مكان كل فرد من أفرادها على خريطة، ويصدر إشارات تحذيرية عند دخول وخروج أفراد العائلة، كما يقدر وقت الوصول.   

وقد انتشر هذا التطبيق خلال السنوات الـ3 الأخيرة، بين نحو 100 مليون مستخدم و45 مليون عائلة- نصفهم خارج أميركا- بالإضافة إلى أنه يستقبل 2 مليون عائلة جديدة شهرياً،كذلك يستخدم هذا التطبيق غالباً لتنظيم مواعيد تناول الطعام العائلية؛ فهو يسهل معرفة مواعيد انتهاء عمل الزوجين، وإحضار الأبناء من مدارسهم أو أنديتهم.

وحتى يكون العمل أكثر حيوية، تحتاج "لايف360" إلى أن تكون أكثر من مجرد شبكة اجتماعية عائلية؛ فإيراداتها الوحيدة تأتي من الخدمة المدفوعة، التي تتيح للمستخدمين الولوج إلى معلومات المرور على مدار الساعة، والحصول على المساعدة على الطريق. ولدى الشركة أكثر من 50 ألف مستخدم يدفعون 5 دولارات شهرياً أو 50 دولار سنوياً، مقابل هذه الخدمة،كما تنوي قريباً إصدار خدمة رسائل محسنة، ومفكرات عائلية مشتركة وقوائم مهام مزودة بخرائط. ومثال ذلك: يمكن للزوجة وضع أي سلعة على قائمة المشتريات، ليذكرها التطبيق بشرائها عند دخولها إلى محل البقالة.

فيما تتزايد كمية البيانات القيمة التي تجمعها "لايف360"، مما يجعلها شريكاً مرغوباً به لشركات عدة، مثل: "بي إم دبليو" و"نيست" و(سمارت ثينغز- SmartThings) و(رينغ-Ring). لكن هذه الشراكات صغيرة ولا تدر الأرباح المطلوبة على الشركة حالياً. وفيما يخص الاندماج مع المنظم الحراري من نيست مثلاً، يخبر "لايف360" الجهاز بموعد وصول أفراد العائلة للمنزل، وبالتالي يمكنه جمع بيانات أفضل عما إذا كان المنزل فارغاً أم لا، وسيتيح التطبيق في العام المقبل لبياناته أن تتطور وفق حاجة المستخدمين بعد أخذ موافقتهم.

علاوة على ذلك، تحضر الشركة لصفقات مربحة مع شركات مثل (اي دي تي-ADT) و( تيليكوم إيطاليا- Telecom Italia)، خامس أكبر شركة اتصالات في أوروبا، وتقضي شراكتها مع الأخيرة، بأن كل هاتف تبيعه، سيحتوي على تطبيق "لايف360" مع الخدمة المدفوعة لملايين المستخدمين الجدد،ويصرح هولز أن هناك المزيد من الشراكات التي سينشئها مع شركات اتصال أخرى.

كما ستضيف الشركة خلال العام المقبل، خاصية تمكن الناس من تشغيل وإيقاف أنظمة الأمن من "اي دي تي" تلقائياً، عند دخول وخروج العائلة، مما قد يحل مشكلة نسيان التشغيل،وستبدأ الشركة أيضاً ببيع خدمة "اي دي تي" عبر هذا التطبيق، والحصول على حصة من عائدات الخدمة شهرياً مقابل كل نظام تبيعه.

وخلال هذا العام، استثمرت "اي دي تي" 25 مليون دولار في "لايف360"  كجزء من حلقة تمويلية قدرها 50 مليون دولار. وبالتالي يمكن الشركة من امتلاك المال الكافي للاستمرار عامين إضافيين، كما يمكنها ذلك من رفض صفقات التوزيع التي تتعارض ومبادئها.

وبينما يرغب هولز بطرح أسهمه للتداول العام خلال سنوات قليلة، تخطط كل من: غوغل وأمازون، إطلاق منتجاتهما العائلية في المستقبل القريب، يقول: "أخاف جداً من المنافسة، غير أننا متقدمون في سوق تطبيقات الهاتف بشكل كبير. ونطمح أن نكون من الشركات الضخمة في مجال الشبكات."