يشكّل العالم بالنسبة للعديد من المُسافرين مكاناً رائعاً ومليئاً بالعجائب، ففي كل مكان نذهب إليه نتعلّم شيئاً جديداً ونرى أنفُسنا من وجهة نظر الثقافات الأُخرى في أجمل الأماكن حول العالم، المُسافرون قد يكتسبون بعض الخبرات، ولكن بالمقابل هُنالك العديد من المواقع الخطيرة والتي تستهدف الزوّار الأجانِب من خلال بعض الحيل كعمليات النصب من قبل سيارات الأُجرة أو عمليات النّشل.

في بعض المدُن، تستهدف العصابات المُسلّحة الزوّار الأجانب الذين يبدو عليهم أنّهُم من خارج البلاد، ونتيجة لذلك يتعرّضُ السياح للكثير من الاعتداءات من أجل السّرقة أو لدوافع اُخرى.

بعض الأماكن تكون أكثر خطراً من أماكن أخرى، وبخاصّة للمُسافرين الذين يفضلون السفر بمُفردهِم. فإذا رغبت عزيزي القارئ بالقيام برحلة إلى إحدى المدُن الخمسة التالية، عليه إعادة النّظر في مخطّطاتك، أو شراء وثيقة تأمين سفر قويّة للغاية.

1- بوغوتا.. كولومبيا

العاصمة الكولومبيّة التاريخيّة النّابضة بالحياة، "بوغوتا" هي مدينة صناعيّة تقع في قلب كولومبيا وتشتهر بإنتاج أحد أفضل أنواع القهوة وأجمل أنواع الورود في العالم، آلاف الأمريكيين يزورون كولومبيا سنويّاً من أجل القيام ببعض الدّراسات حول هذه الثّقافة، ومن أجل العمل التطوُّعي، بالإضافة للسّياحة. لكن الكثيرين ممّن يضعون الخطط لمشاهدة هذه المدينة الكلاسيكيّة لايُدركون أنّها بالإضافة لذلك هي واحدة من أخطر الأماكن على الزوّار الأجانب حول العالم.

التنظيمات الإرهابية، تجار المخدرات، والعصابات المُسلّحة في الشّوارع، جميعها لها حضور كبير وواضح في كولومبيا وبشكل خاص في بوغوتا. ويحذّر المسؤولون هناك بأنّ معدل عمليات الاختطاف لا يزال مُرتفعاً، على الرّغم من انخفاض معدلات الاختطاف حول العالم بشكل كبير في السنوات الـ 15 الماضية.

2- مكسيكو سيتي.. المكسيك

أكثر من 150 ألف شخص يعبرون الحدود يوميّاً بين الولايات المتّحدة والمكسيك بشكل رسمي ولأسباب كثيرة. فمنهم من يريد أخذ عُطلة في أحد المنتجعات، أو زيارة الأهل والأصدقاء، أو بغرض السياحة.

"مكسيكو سيتي" هي مدينة معروفة بمعدّلات عنف وجريمة مُرتفعة، فهي مشهورة بتعاطي المُخدّرات والاعتداءات وحتى الخطف لأي سبب كان. ولابدّ للنساء اللّواتي يسافرن بمُفردهِن ألّا يستخدمن وسائل النّقل العامّة ليلاً بسبب جرائم العصابات المتنقّلة في الشّوارع.

3- ليما.. البيرو

تعتبر واحدة من أكثر المدُن التاريخيّة في أمريكا الجنوبية، وهي بوابة "الماتشو بيتشو"، ليما هي في قائمة الأهداف للكثير من المُسافرين الذين يودّون اكتشاف تاريخ القارة الأمريكيّة بالمقام الأوّل، وبسبب الأعداد الكبيرة من السيّاح الذين يزورون هذه المدينة سنويّاً، يبقى المجرمون متيقّظين ومتربّصين في المدينة، ينتظرون استغلال الفرصة للاستفادة من السيّاح.

هناك الكثير من سيارات الأُجرة التي تقوم بأخذ أُجرة مُضاعفة، أو القيام بعمليات الاختطاف على الطّرق النّائية ليلاً، ممّا يشكل الكثير من المخاطر على المُسافرين. لذا ينبغي على المسافرين الذين يريدون زيارتها أن يُخطّطوا لأن تكون هذه الرّحلة نهاراً، وأن يستقلّوا سيارات الأُجرة التي توصي بها الفنادق أو مُنّظّموا الرّحلات السياحيّة.

4- نيودلهي.. الهند

مهد التجارة في الهند، "نيودلهي" تجذُب المُسافرين لأجل العمل أو المُتعة. أفادت وزارة الخارجيّة البريطانيّة أن الاعتداءات الجنسيّة على الزّوار الإناث في "نيودلهي" تمّ الإبلاغ عنها طيلة عام 2014. الاعتداءات لم تقتصر فقط على الزوّار الأجانب بل أيضاً على المسافرين من الدانمارك، ألمانيا وحتّى اليابان، فجميعهُم كانوا ضحايا للاعتداء الجنسي. على النّساء اللواتي يخطّطون للسفر إلى "نيودلهي" أن يقوموا بإعداد خطّة آمنة لرحلتهم، أو السّفر في مجموعات.

5- جاكرتا.. إندونيسيا

من أفضل الوجهات الشعبيّة التي يفضّل العديد من السيّاح الحصول على عطلة فيها، "جاكرتا" توفّر للمُسافرين مُغامرة في ثقافة فريدة من نوعها. لكن رغم ذلك، هُناك العديد من الأخطار التي تتربّص بهم والتي قد تحوّل العُطلة الحُلم إلى كابوس.

وفقاً لوزارة الخارجيّة البريطانيّة، عليك أن تكون على دراية تامّة بأنّ تهديدات الإرهاب وخطف الأجانب تشكّل المخاوف الأساسيّة التي تتعلق بالسّلامة التي يحتاجها السيّاح. بالإضافة لأنّ جاكرتا تقع على طول السلسلة المعروفة باسم "خط النّار". فمناطق كهذه هي عُرضة للزلازل وموجات التسونامي دون سابق إنذار. فيجب على من يُخطّط لزيارة جاكرتا شراء تأمين السّفر قبل أن يقوم بذلك، لكي يستفيد منها في حال وقوع الكارثة.

فإذا أردت عزيزي القارئ أن تخطط للسفر إلى إحدى هذه المدن الخمسة، عليك معرفة الأشكال المُختلفة التي قد تواجهك، وأن تخطّط جيّداً لرحلتك للتأكد من أنها ستكون خالية من المخاطِر.