كما سبق وذكرنا في مقالنا السّابق أنواع أمراض القلب وأعراضُها (1)، لأمراض القلب أنواع عديدة ومتنوّعة، ولكلّ مرض أعراضهُ المختلفة، ولكي نتجنّب الوصول إلى المراحل الخطرة من المرض، علينا معرفة هذه الأعراض ومُراجعة الطّبيب المُختصّ فور حدوثها.

1- آلام منطقة الصّدر المتعلّقة بالقلب

ليس من الضّروري أن يكون ألم الصدر مصدره القلب، فهُناك آلام الأضلاع وعضلات الصّدر والمري، جميعُها تقع في منطقة الصدر، لكن أوجاع أمراض القلب هي من الأعراض الأكثر شيوعاً لدى مرضى القلب، وخصوصاً الذين يُعانون المرض التّاجي، لأن تضيّق الشرايين المُغذّية للقلب تسبّب آلاماً في عضلته، فيحدث الألم عند التعب والتوتُّر ويزول عند الراحة، لذلك يعدُّ الصّدر مصدراً لآلام التضيّق الشرياني واعتلال عضلة القلب وارتفاع ضغط الدّم ونقص التروية.

2- ضيق في التنفُّس

إنّ ضيق التنفس هو صعوبة في الشهيق والزّفير، وتؤدي الزيادة المُفاجئة في ضيق التنفس إلى تَعب القلب، قد تكون الرّئة هي السبب لكن عند النّوم يتضح الأمر تماماً، فيحدث ضيق التنفس القلبي نتيجةً لفشل القلب الأيسر أو المرض التّاجي الذي يُرافقه سُعال.

3- التّعب والضعف في جميع أنحاء الجسم

إنّ قصور القلب يسبّب التعب والوهن والضعف الجسدي، كذلك نقص التروية، فهي تُسبّب حالات من التعب الشديد والاجهاد.

4- تغيُّرات خفقان القلب

إنّ زيادة معدل ضربات القلب عن الحد المألوف والنبض غير المُريح مؤشّرات على وجود خلل ما في القلب، وهذا الخلل قد يكون خطيراً ومُسبّباً للوفاة، لذلك فإن عدم الانتظام في ضربات القلب من الأمور الخطيرة ولايجب تجاهلُها مُطلقاً.

5- أورام وانتفاخات الساقين والبطن

تورُّم السّاقين مؤشّر لقصور في البُطين الأيمن أو الأيسر، كذلك انتفاخ البطن أو مُحيطه على وجه الخصوص يدلّ على تطوّر مادة الأسيد الموجودة في البطن، والتي يسبّب حمضُها (حمض الأسيد) فشل القلب الاحتقاني.

6- السُّعال والكحّة

السّعال الناتج عن أمراض القلب يظهر عند النّوم، بحيث يُرافقه صفير وضيق في التنفُّس ومن المُمكن أن يكون جافّاً ومصحوباً ببعض البلغم. من يُعاني من سُعال يُعيقه عن النوم، ويذهب في حالة الجلوس وخلال النّهار، من المُحتمل أن يكون لديه قصور في القلب.

7- الغثيان والإغماء

إنّ انخفاض تدفّق الدّم في الدماغ يسبّب الاغماء المفاجئ، والذي سببهُ قصور القلب في ضخ الدم للجسم وبالأخص للدماغ، كذلك التغير السريع في ضغط الدّم وعدمُ انتظام خفقان القلب يُسبّبان الاغماء أو الغثيان، ممّا قد يؤدّي لتوقُّف القلب.

8- عُسر الهضم

يسبّب القصور في شريان القلب التّاجي عُسراً في الهضم وحرقةً في المعدة وصعوبةً في البلع، ممّا يجعل من عُسر الهضم أحد أعراض القصور القلبي.

9- ازرقاق الشّفتين وشُحوب الوجه

يُسبّب عدم تزويد الدّم بالأوكسجين الكافي ازرقاقاً في الشفاه، وهذه الحالة تلاحظُ عند المُصابين بأمراض القلب الخلقيّة أو فشل عضلة القلب، كذلك شحوب الوجه مؤشّر لحدوثِ السّكتة القلبيّة، والتي سببها أمراض القلب.

علينا بالفعل وضع هذه الأعراض بالحُسبان وعدم التّقليل من خطورتها، لأنّ أمراض القلب قاتلة، وعلينا التّعامل معها بطريقة صحيحة وأخذ أعراضها على محمل الجد.

 


مقالات ذات صلة: أنواع أمراض القلب وأعراضُها (1)