رائحة الفم من أكثر المشكلات انتشاراً ومن أكثر المشكلات التي تسبّب احراجاً للناس، ويعود سبب ظهور هذه الروائح إلى البكتيريا التي تتكاثر في الفم، أو بسبب مشاكل أخرى في الأسنان أو جفاف الفم، أو بعض الأمراض كالتهاب اللوزتين والجيوب الأنفية والالتهاب الرئوي المزمن والفشل الكلوي ومرض السكري، وكذلك تتسبّب نوعية الطعام التي نتناوله في ظهور رائحة الفم، إذا كنت تعاني من هذه المشكلة سأقدم لك بعض الحلول الفعالة للحدّ من هذه الروائح المحرجة.

1. حافظ على نظافة أسنانك من خلال تنظيفها ثلاث مرات في اليوم وخاصة بعد تناول الحلويات والحمضيات، وبعد تناول الأطعمة التي تسبّب رائحة للفم كالثوم والبصل والحليب ومشتقاته والسمك واللحم.

2. استخدم الخيوط الطبية المخصّصة لتنظيف الفراغات مابين الأسنان، حيث تتراكم بقايا الطعام فتوفّر بيئة لنمو وتكاثر البكتيريا التي تفرز الرائحة الكريهة.

3. تجنّب تناول الأطعمة كالثوم والبصل، فهذه الأطعمة بعد أن يتم هضمها تنتقل إلى الأوعية الدموية ثم إلى الرئتين حيث يتم التخلُص منها عن طريق الزفير، فتُتسبّب رائحة في الفم تبقى حتى يتخلّص الجسم من فضلاتها.  

4. إذا كُنت تعاني من تسوّس الأسنان أو من نزيف اللثة قم بمعالجة المشكلة عند الطبيب المختص، واحرص على تنظيف الأسنان بشكل جيد حتى تقضي على الروائح الكريهة.

5. قم بتنظيف الأسنان باستخدام محاليل الفم، حيث يدخل في تركيبة هذه المحاليل ثاني أكسيد الكلور الذي يعمل على إزالة الروائح الكريهة.

6. احرص على غسل الفم واللسان واللثة باستخدام أدوات طبية مخصّصة، حيث يساعد تنظيف اللسان واللثة والخدّ الداخلي بالقضاء على البكتيريا المسببة للروائح الكريهة،  واحرص على استبدال فرشاة الأسنان كل 4-6 أشهر.

7. توقف عن التدخين لأنّه يسبب جفاف الفم، حيث يقوم اللعاب بغسل الفم بشكل مستمر لكن حين تقوم بالتدخين يجفّ الفم من اللعاب مما يؤدي إلى تجمّع الخلايا الميتة على سطح الخد الداخلي واللسان فيتسبّب ذلك في ظهور رائحة الفم.

8. يمكن أن تستخدم المواد الطبيعية للقضاء على رائحة الفم كأن تتناول التفاح يومياً، حيث يساعد التفاح على تنظيف بين الأسنان وبالتالي يقضي على الروائح الكريهة، كما يمكنك أن تستخدم السواك الذي يعمل أيضاً على تنظيف الأسنان.


عزيزي القارئ... أتمنى أن تستفيد من الحلول التي قدمتها لك لمعالجة رائحة الفم، وإذا لم تحصل على النتيجة المطلوبة أنصحك باستشارة الطبيب المختص.