خلال موجة البرد القارص التي تعصف بنا، والعواصف التي حلّت في جميع أصقاع الأرض حاملةً معها البرد الشّديد، لايسعنا إلّا أن نأخُذ بالأسباب ونُأمّن الوسائل المناسبة لتدفئة منازلنا وأماكن عملنا، لكي نقي أنفسنا وأولادنا من برد الشّتاء وموجة الصّقيع هذه.

والسّؤال الذي لم يتبادر إلى أذهاننا يوماً، هل طرق التّدفئة هذه صحيّةٌ تماماً؟.. أم هناك مخاطر كثيرة جرّاء استخدامنا لها، فوسائل التدفئة متنوّعة وأضرارها كذلك، وبتغاضينا عنها قد نودي بحياتنا إلى الهلاك، فأخطار بعضها قاتلة لكن منّا من يتناساها والبعض الآخر غير مدرك بعد لعواقبها.

أنواع أدوات التّدفئة ومخاطرها:

1. المدفئة الكهربائيّة

الأكثر شيوعاً في وقتنا هذا كونها الأرخص ثمناً، هي من أشدّ أدوات التّدفئة خطورةً لتنوّع المشكلات التي قد تتسبب بها داخل المنزل على وجه الخصوص، ففعاليتها عن قرب فقط أمّا عن بعد فليس لها فعاليّة تُذكَر، وقد تسبّب تماساً كهربائيّاً يؤدّي إلى الحريق، بالإضافة لخطورة وضع الملابس عليها بُغية التّجفيف مما قد يجعلها تحترق على المدفئة.

2. المدفئة التي تعمل على الفحم أو الحطب

أخطارها أكثر من أن تعدّ أوتُحصى، فاستنشاق غاز أول أكسيد الكربون في مكان معزول عن الهواء بغية التدفئة يُسبّب الوفاة، فهو يستهلك الأوكسجين في الغرفة ويسبّب فقداناً للوعي.

3. مدفئة الغاز

خطيرة كذلك، فتسّرب الغاز إذا لم يقتل الإنسان اختناقاً قد يسبب حريقاً من الصّعب إخماده، غير أنّ التسُّرب في الغاز قد يفجّر مصباح الكهرباء كذلك عند امتلاء الغرفة بالغاز المتسرّب.

4. مدفئة الهالوجين

ليست بالخيار الأنسب أيضاً خصوصاُ للمنازل الكبيرة أو الغرف الكبيرة فهي لاتؤمّن نظام التدفئة المركزيّة للمنزل بل تقوم بتدفئة غرفة وحيدة فقط وذلك لصغر حجمها وفعاليتها المنخفضة.

5. مدفئة الزّيت

تُعتبر من أكثر وسائل التّدفئة أماناً على الإطلاق، رغم أنّها تعمل على الكهرباء، لكن ليس لها أيّة مخاطر على الأطفال أو على الصحّة.

طرق الوقاية من أخطار المدافئ:

• المدفئة الكهربائيّة:

  1. عدم وضع الملابس عليها بغرض التجفيف.
  2. ابعاد الأطفال عنها، وعدم تركها في وضعيّة التّشغيل أثناء النّوم.
  3. ابعادها عن المفروشات القابلة للاشتعال.


• المدفئة على الفحم:

هي من أكثر وسائل التدفئة ضرراً بالصحّة وهي سميّة أيضاً فلذلك ننصح باستخدام وسائل أُخرى غيرها، وإن لم نجد فعلينا إشعال الفحم خارجاً حتى لا يبقى الدُّخان متصاعداً ثم ندخلها للمكان المطلوب تدفئته مع ترك منفذ صغير لتجديد الهواء، وكذلك إبقاء الأطفال بعيدين عنها قدر الإمكان.

• مدفئة الغاز:

  1. التأكّد من عدم وجود تسرّب بالغاز وتركيب المدفئة بالشكل الصحيح.
  2. إبعاد المواد المشتعلة عنها. 
  3. عدم استخدامها في مكان مغلق تماماً، وفتح منفذ صغير لتجديد هواء الغرفة.


إنّ وسائل التّدفئة مهمّة لكنّ مخاطرها على صحّتنا وسلامة أولادنا تجعلنا نتوخّى الحذر في تعامُلنا معها، رغم حاجتنا الماسّة إليها كي تَقينا برد الشّتاء القارص، لذا فعلينا استخدام الوسيلة الأقل ضرراً على صحّتنا والأسلم لأطفالنا كي ننعم بحياةٍ دافئة وآمنة في آنٍ معاً.