يشكو الكثير من الأشخاص من ضيق وقتهم وكثرة أعمالهم فلا يجدون الوقت اللازم للتواصل مع أصدقائهم أو تخصيص وقت أكبر للجلوس مع عوائلهم أو حتى وقت للترفيه عن أنفسهم، ويتمنّى أحدهم لو كان اليوم خمسين ساعة!

نقدّم في السطور القادمة بعض النصائح البسيطة المستسقاة من كتاب "إدارة الأولويات-الأهم أولاً" للمؤلف الأمريكي الخبير ستيفن كوفي.

1- ركّز على المهام الأهم وغير العاجلة (مثل تنمية ذاتك، إدارة علاقاتك، التفكير في مستقبلك). ففي هذه المهام سيمكنك بناء المستقبل بصورة أفضل، وسيمكنك تطوير عقلك وشخصك بإذن الله.
2- هناك أربع احتياجات أساسية للجميع: الحاجة للحب، الحاجة للحياة، الحاجة للتعلّم، والحاجة لعمل الخير.
3- لا توجد طرق قصيرة أو حلول سريعة للحياة السليمة.
4- اكتب رسالتك الشخصية وضع أهدافاً حياتية تتفق مع هذه الرسالة.
5- خطّط أسبوعياً مقدماً، لأن التخطيط اليومي فقط يجعل أفقك ضيقاً للغاية.
6- خطّط للمهام الأهم وغير العاجلة أولاً، ثم ضع مساحة معقولة للمهام العاجلة.
7- اسعَ أولاً لفهم الآخرين، ثم أن يفهموك هم.
8- حتى عندما توجد الخلافات الجذرية من الغير، تظل هناك مساحة ممكنة للتوافق على حل يربح الطرفان من خلاله.
9- اترك الأمور الغير هامة، وضع الأولويات الأهم أولاً.
10- أنت مسؤول عن قراراتك بنسبة 100%، والظروف تؤثر عليك ولكنها لا تتحكم فيك، كن مبادراً بالأفعال ولا ترضخ للغير.
11- طوِّر نفسك على الدوام عبر الاطلاع على مصادر العلم النافع.
12- إذا أردت الخروج عن خطة العمل فلا تفعل، ولكن ضع خطة عمل جديدة تراعى فيها المستجدات الجديدة.
13- قم بالأعمال الأكثر جهد وأهمية في الوقت الأكثر إنتاجية بالنسبة لك، فغالباً ما تكون الإنتاجية أقل مع نهاية اليوم ومن الممكن في هذه الأوقات تخصيص أعمال لا تطلب مجهود كبير كالقراءة أو غيرها من النشاطات التي تناسبك .

هذه النصائح العاجلة لايمكن أن تعبّر عن قيمة الكتاب بكل تأكيد، لأن مئات الصفحات لا تُختزل في صفحة واحدة، لكن الهدف هو ذكر أهم النصائح التي يحتويها هذا الكتاب والتنويه بروعة مضمونه.