يمكن أن يظهر الضغط في حياتنا بأي وقت، فهناك الكثير من أسباب الضغط في حياتنا اليومية، مثل مشاكل العمل والدراسة والخلافات عائلية.

والضغط من الناحية النفسية هو رد فعل طبيعي للمواقف التي لا تسير على ما يرام، أو للمواقف التي تهدد حياتنا العائلية، أو المهنية، أو المواقف اليومية العادية، وبمجرد انقضاء تلك المواقف فإن الضغط ينتهي وتنتهي أعراضه الجسدية والنفسية.

في السطور التالية سنقدم لك 8 تقنيات ستساعدك على التخلص من الضغط اليومي الذي قد تتعرض له في حياتك.

1. ركّز على تنفسك:

إذا تعرّضت لموقف صعب أو شعرت بالتوتر أو الضغط لسبب ما فإن هذه الطريقة جيدة جداً للتخفيف من ذلك الشعور فوراً، فبدلاً من التفكير في الأسباب التي جعلتك تشعر بذلك، وجّه كل تركيزك نحو حركة تنفّسك واجعلها بطيئة قدر الإمكان كأن تستنشق الهواء لخمس ثواني ثم تنتظر قليلاً قبل أن تطلق الزفير ببطئ.

2. اخرج إلى الطبيعة:

الخروج إلى الطبيعة طريقة تعمل على تهدئة النفس بشكل سريع، فسواء اخترت الجلوس على الشاطئ والاستماع إلى صوت الأمواج، أو اخترت المشي قرب الأشجار الخضراء، فإن ذلك يُحسّن من نفسيتك ويُقلّل من حالة التوتر التي تعيشها، فحياة المدينة والاختناقات المرورية اليومية ليست بالشيء الجيد لصحتك النفسية، ولها تأثير سلبي كبير على صحتنا العقلية والنفسية.

3. استمع لموسيقى هادئة:

للموسيقى الهادئة طاقة كبيرة يمكنك استغلالها في أن تهدئ من توترك وانفعالك، فإذا كنت تعاني من التوتر بشكل عام فإنّ الاستماع للموسيقى الهادئة قبل النوم لمدة 10 دقائق سيُقلّل الضغط العصبي والنفسي في حياتك بنسبة كبيرة.

4. تناول طعاماً صحياً:

الأطعمة السريعة والغير مطهية بشكل جيد يمكن أن تزيد من مشاكلك الصحية بما فيها زيادة ضغط الدم أو زيادة نسبة السكر فيه، فإذا أردت أن تُقلّل الضغط في حياتك فاتبع نظاماً صحياً وأكثر من الخضروات والفاكهة والعصائر الطبيعية وابتعد عن المواد الكيمائية.

5. خذ حماماً بارداً:

العلاج بالماء هو علاج حديث ومتطور ويقدم العديد من الفوائد للجسم والعقل، فالحمامات الباردة تفتح الشعيرات الدموية في الجسم وتنشط الدورة الدموية، مما يجعل الجسم بحالة من النشاط والحيوية ويقلل من حالة الضغط والتوتر.

6. الكتابة:

عندما تشعر بالخوف أو التوتر من أي شيء حاول أن تكتب ما تشعر به على الورق، اكتب ما يدور ببالك وما تشعر به دون أن تهتم بالترتيب أو التنسيق فإن هذا سيشعرك بالتحسن وسيظهر لك أسباب توترك وقلقك عندما تقرأه لاحقاً.

7. تخيّل النجاح:

امنع عقلك من التفكير في أسوأ سيناريو قد يحدث فيما لو حصل هذا أو حدث ذاك، ركّز اهتمامك كله على ماذا تريد أن تحققه في حياتك وليس على الأشياء السيئة التي قد تحدث.

8. الانعزال:

قد تكون العزلة مفيدة أحياناً بعيداً عن سماع القصص والأخبار والحوادث التي تجعلك منهكاً ومتوتراً في نهاية اليوم، فأنت لست بحاجة لمعرفة تفاصيل كل حادثة في هذا العالم، والأفضل إراحة نفسك قليلاً عن سماع مثل هذه الأخبار لأن الجهاز العصبي يعطي رد فعل لكل ما تقرأه حتى لو لم تشعر به.