يعدّ الطلاق من أخطر الظواهر الاجتماعيّة المتفشيّة وبشكلٍ كبير في جميع أنحاء العالم، وتكمنُ خطورة الطلاق بسبب الآثار السلبيّة العديدة التي يُلحقها بالمجتمع وأهمها التفكك الأسري وتشتت الأطفال، وفي هذا الإطار سنُسلّط الضوء على نقطة مهمة في موضوع الطلاق، وهي ذكر الأسباب الأساسيّة التي تدفعُ الرجل إلى اتخاذ قرار الطلاق من زوجته.

1- خيانة الزوجة:

تُعتبر الخيانة أحد أهم الأسباب التي تدفع الزوج إلى التخلي عن زوجتهِ وإعلان طلاقهِ منها، فالخيانة من الأخطاء التي من المستحيل أن يغفرها الرجل أو أن يُسامح زوجتهُ عليها.

2- الكذب:

عادةً ما يشتكي العديد من الرجال من غياب الصدق والصراحة في علاقتهم الزوجيّة مع نسائهم، وهذا ما يُسبّب الكثير من التوتر وانعدام الثقة المتبادلة فيما بينهم، مما يؤدي في النهاية إلى نفاذ صبر الرجل واتخاذهِ لقرار الطّلاق.

3- الروتين:

يُعبّر العديد من الرجال عن استيائهم من الروتين الذي يُهيمن وبشدةٍ على علاقتهم الزوجيّة بعد مرور عدة سنوات على الزواج، وبشكلٍ خاص الروتين المرافق لإهمال الزوجة لنفسها، ورفضها بأن تقوم بأي تعديلات على مظهرها، وهذا مايُسبّب لهم ضعفاً في المشاعر، وانعدام الرغبة في إقامة أي علاقة مع الزوجة، مما يؤدي إلى اتخاذهم لقرار الطلاق.   

4- كبت الحريّة:

يُعاني العديد من الرجال من مشكلة الزوجة الغيورة أو المتسلطة، والتي تسعى بشكلٍ دائم إلى مراقبة تصرفات وحركات الزوج، وملاحقتهِ إلى عملهِ، أو نزهاتهِ مع أصدقائهِ، بالإضافة لتنصتها على مكالماتهِ الهاتفيّة، وهذا مايُسبّب العديد من المشاكل العائليّة بين الرجل والمرأة والتي تؤدي في أغلب الأحيان إلى الطلاق.

5- الحياة الجنسيّة المملة:

تُعتبر العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة من أساسيات نجاح أي علاقة زوجيّة، لذلك فإنّهُ من غير الممكن أن يستمر الرجل مع زوجته إذا لم تكن قادرة على إشباع رغباته الجنسيّة الأساسيّة، التي تعتبرُ وقود الحياة الزوجيّة الأبديّة.

6- التعبير عن الحب:

يعشق الرجل المرأة التي تحب الدلال والتي تحرصُ على التعبير الدائم عن مدى حبها لزوجها وشغفها بهِ، كما ويعشقُ المرأة التي تهتم بتفاصيل أغراضهِ واحتياجاتهِ كالاهتمام بنوعيّة الأطعمة التي يحبها، والاهتمام بترتيب لباسهِ وأغراضهِ الشخصيّة، لذلك فإنّ أغلب الرجال يقومون بتطليق نسائهم في حال قاموا بإهمال هذه الأمور البسيطة.  

بهذا نكون قد تعرفنا وإياك عزيزي القارئ عن أهم الأسباب التي تدفعُ الرجل إلى اتخاذ قرار الانفصال التام عن زوجتهِ أو ما يُسمى بالطلاق.