هل سمعت عن التوهم المرضي؟ هل سمعت أن شخص يحب المرض؟

التوهم المرضي هو اضطراب نفسي يستمتع المصاب به باعتلال صحته فهو يظن بأنه مصاب بأمراض خطيرة كالسرطان والإيدز والسل ولا يتقبل أن يقول له الطبيب أو أي شخص آخر بأن صحته جيدة، فيما يلي سنقدم لك بعض المعلومات عن هذا المرض النادر.

1. التوهم المرضي موجود منذ العصور الاغريقية:

مرض التوهم المرضي من أقدم الأمراض فقد عرف منذ العصور الإغريقية، وقد ذكره العالم هيبوقراط حيث عرّفه بأنه الإعياء الذي لا يعرف له سبب يندر بمرض.

2. التوهم المرضي يظهر بعد سن الأربعين:

لاحظ الأطباء أن مرض التوهم المرضي يكثر الإصابة به في العقدين الرابع والخامس من العمر، كما يكثر الإصابة به عند الشيخوخة، ويرجع سبب هذا إلى رغبة المسن في لفت أنظار من حوله.

3. التوهم المرضي نادر عند الأطفال:

لم يلاحظ الأطباء أي حالة لإصابة الأطفال في هذا المرض، ولذلك يعتبر مرض التوهم المرضي نادر الحدوث عند الأطفال، والجدير بالذكر أن الأطفال يقومون أحياناً بتضخيم الأمور لكن لا علاقة لهذا بالتوهم المرضي.

4. التوهم المرضي يصيب الجنسين:

التوهم المرضي يصيب الرجال والنساء على حد سواء لكنه يصيب النساء أكثر من الرجال، كما أن الشخص المعاق يصاب بهذا المرض فهو يحب أن يضخم حجم إصابته الجسدية.

5. التوهم المرضي مرض نفسي:

على الرغم من اعتقاد المصاب بالتوهم المرضي بأنه يعاني من مشاكل عضوية إلا أنه في الحقيقة لا وجود للآلام التي يعاني منها، فهو يعاني من اضطراب نفسي يدفعه لتضخيم الآلام البسيطة.

6. التوهم المرضي يكتسب من الوالدين:

لا يلعب العامل الوراثي دوراً في الإصابة بالتوهم المرضي لكن هذا المرض يكتسب من الوالدين عند الطفولة، مثلاً إذا كان الوالدين يعانون من التوهم المرضي قد يلاحظ الطفل سلوك والديه المبالغ فيقلد أبويه ويكتسب هذه العادة لتكبر وتنمو معه.

7. التوهم المرضي ينتج عن الفشل:

إن الفشل في الحياة كالفشل الدراسي والفشل في العلاقة الزوجية والفشل المهني تشعر الفرد بعدم قيمته فيحاول أن يتوهم المرض من أجل استقطاب من حوله لكسب تعاطفهم ومحبتهم له.

8. التوهم المرضي قد ينتج عن خبرات مبكرة:

إن الأطفال الذين عانوا من أمراض كثيرة في الطفولة هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالتوهم المرضي، فهم تعرضوا لأمراض كثيرة في سن مبكرة جعلتهم هذه الأمراض أن يطلعوا على حقائق طبية غير مناسبة لعمرهم مما جعل المرض هاجس عندهم.

9. التوهم المرضي له أعراض كثيرة:

من أعراض التوهم المرضي عدم الشعور بالراحة، تضخيم الأوجاع، الانشغال الدائم بالجسم والصحة والعناية الزائدة بها، الذهاب بكثرة عند الطبيب، إجراء التحاليل الطبية بشكل مبالغ به، الشكوى الدائمة من أوجاع غامضة، التقصي عن الأمراض الخطيرة، بحيث يتأثر المصاب بكل ما يسمعه ويقرأه من أمراض.

10. التوهم المرضي له علاج:

لحسن الحظ أن التوهم المرضي له علاج وعادة ما تستخدم الأدوية النفسية الوهمية والأدوية المهدئة بالإضافة لمشاركة الأسرة والمحيط في علاجه، حيث يساعد العلاج الجماعي في تحسن المريض وشفائه من المرض.

هكذا تعرفنا على مرض الوهم المرضي أتمنى أن تكون استفدت بما قدمناه لك، وأخيراً إذا كنت تعاني من التوهم المرضي لا تتردد عزيزي عن استشارة الطبيب.