مهما كان المدير ناجحاً، ومهما كان ذكياً فإنه لن يستطيع منفرداً أن يسير بمؤسسته نحو النجاح الدائم، ولا بدّ من تضافر جميع الجهود في المؤسسة من أجل أن ينجح العمل بشكل متكامل دون ثغرات، ونجاح المؤسسة لا بد أن يكون من أصغر موظَّفٍ فيها إلى أعلى مستوى فيها، ومن هذا المنطلق تأتي أهمية بناء فرق العمل ضمن المؤسسة.

ما هي أهمية بناء فرق العمل؟

توجد أهميةُ كبيرة جداًّ للعمل ضمن فرق العمل وذلك للأسباب التالية:

  1. تقوية الاتصال بين الكادر التنفيذي والكادر الإداري.
  2. كسر حاجز الجليد بين الموظفين جميعهم والتعامل باريحية مع ضمان الاحترام المتبادل.
  3. يساعد العاملين في المؤسسة على الإبداع والتميز مما ينعكس إيجاباً على العمل ضمن المؤسسة.
  4. العمل المنظم والمنسق فلا جهد يضيع سدى ولا طاقة مهدورة.

إنَّ بناء فرق العمل بشكل ناجح يضمن نجاح أي مشروع وأي مؤسسة حتى يحافظ على الروح المعنوية المرتفعة للأفراد مما ينعكس إيجاباً على أداء العمل ورقي المشروع أو المؤسسة.

لماذا نعمل ضمن فريق؟ 

إنَّ العمل ضمن الفريق له تأثير إيجابي على الشركة او المؤسسة من خلال النقاط التالية:

• دراسة طريقة تعامل الموظف: حيث يتم ملاحظة ودراسة طرق التواصل بين الموظفين، ودراسة الأفعال وردودها، مما يعطي المدراء والمشرفين فكرة عن طريقة تفكير كل موظف وأسلوبه في التعامل.

• كسر الروتين الرسمي في المؤسسة: من خلال العمل كفريق يتم إعطاء الموظفين إحساس أنهم ضمن كادر عمل واحد، وأن المدير هو فرد مثلهم وليس دكتاتوراً يأمر وينهي، الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز التواصل بين الكادر كله التنفيذي والإداري ويجعل العمل في المؤسسة غنياً بالأفكار الخلاقة التي تساعد المؤسسة على النجاح.

• المكافآت الجماعية: من الفوائد الهامة للعمل ضمن الفريق هو أن النجاح للجميع وليس لفرد، وكل موظف من أدنى درجة وظيفية إلى أعلاها مشارك في النجاح، الأمر الذي يؤدي إلى سياسة المكافآت الجماعية كتنظيم رحلات خارجية، أو تنظيم دعوة لأحد المطاعم بشكل جماعي لجميع الموظفين مع عائلاتهم، الأمر الذي يعزّز فكرة التواصل والتعرف على بعضهم البعض.

• المشاركة في اتخاذ القرارات: من الأمور المهمة في العمل ضمن فرق العمل تعزيز الولاء للمؤسسة، وذلك لأنَّ الجميع يشاركون في أرائهم ومقترحاتهم حول سبل وكيفية تطوير العمل ضمن المؤسسة.

عزيزي القارئ في الختام أقدم لك الأيقونات الأربع التي يتبناها العامل ضمن الفريق وهي سر نجاحه كفرد ، حيث أنك ومن دون شعور تتبنى قيم العمل الجماعي والعمل ضمن الفريق وهذه القيم التي تتبناها هي:

  1. إن العمل ضمن فريق يحوّلك إلى شخص فعَّال الأداء في عملك.
  2. لا توجد فردية ضمن العمل في الفرق والإيثار هي الصفة الغالبة، فالجميع همّه الأكبر هونجاح العمل ككل وليس نجاح الفرد فقط.
  3. بكل تأكيد أنت تعرف أنَّه يمكنك كسر عصا منفردة ولكن من الصعب جداً إن لم يكن مستحيلاً أن تكسر حزمةً مجتمعةً من العصي، وهذا يعني أن المؤسسة التي تعمل بها ناجحة بكل تأكيد طالما أن العمل يتم فيها بروح الفريق.
  4. العمل الناجح لا يتقدم ولا يزدهر ما لم يشارك به الجميع.

عزيزي القارئ... يعتبر فريق العمل سلاح ذو حدين، فهو سبب نجاح الشركة أو المؤسسة إذا كان ناجحاً متفاهماً متكاملاً، وهو سبب فشلها وخسارتها إذا غلب عليه روح الغيرة والحقد والكسل، فاستفد من النصائح السابقة لكي تستطيع بناء فريق عمل يقود شركتك إلى شاطئ النجاح.