يؤثر آخر شيء يقوم به الشخص قبل الخلود للنوم بشكل كبير على مزاجه ومستوى طاقته خلال اليوم التالي، لأنه غالباً ما يحدد مدى عمق ومقدار النوم أثناء الليل. ويتفهم الأشخاص الناجحون جيداً مدى ارتباط نجاحهم بصحتهم العقلية والبدنية، الأمر الذي يعتمد بشكل كلي على حصولهم على قسط كاف من النوم، ولهذا السبب يمارس الكثير منهم طقوساً معينة قبل النوم بشكل روتيني.

ولأن طقوس ما قبل النوم تحظى بأهمية كبيرة، عرض موقع “موتو تايم” 9 أشياء يواظب الناجحون على القيام بها قبل الخلود للنوم وهي:

1- القراءة:

يتفق الخبراء على أن القراءة هي آخر ما يفعله الناجحون قبل النوم، حيث يؤكد ميشيل كير المحاضر بعلوم التجارة الدولية ومؤلف كتاب “لا يمكنك أن تكون جاداً.. امزح أثناء العمل” أنه يعرف الكثير من رواد الأعمال البارزين الذين يخصصون وقتاً للقراءة قبل نومهم، وأن هذا الأمر غير قابل للتفاوض في جدول أعمالهم.

ولا تقتصر القراءة على مجال حياتهم المهنية وتخصصاتهم فقط، فالكثير من الأشخاص الناجحين يؤمنون أنهم يضيفون قيماً ومعارف لحياتهم باكتساب المزيد من المعلومات، كالاطلاع على مدونات تكنولوجية أو قراءة روايات الخيال العلمي أو حتى تراث الفلسفة قبل نومهم.

2- إعداد قائمة المهام:

تصفية الذهن أمر بالغ الأهمية قبل النوم، حيث يقول كير إن الأشخاص الناجحين عادة ما يخصصون بعض الوقت لتدوين قائمة أعمالهم والمواعيد المفترضة للقيام بها، لأن إفراغ تلك الأفكار على قائمة يمنعها من أن تغزو رأسهم أثناء النوم ليلاً.

3- قضاء بعض الوقت مع العائلة:

ومن جانبه، يقول ميشيل وودوارد بروفيسور الطب النفسي المؤسسي ومؤلف كتاب “خطتك أنت” أو ” The YOU Plan”، إنه من الضروري أن تقضي بعض الوقت مع العائلة، كالدردشة مع شريك حياتك، تجاذب أطراف الحديث مع أبنائك أو حتى اللعب مع كلبك.

أما لاورا فانديركام مؤلفة كتاب “ما الذي يفعله الناجحون قبل تناول وجبة الإفطار”، فتقول إنه من الشائع بين الأشخاص الأكثر نجاحاً  النوم في غرفة منفصلة عن الشريك، لكن إذا استطعت أن تفعل ذلك، فستكون هذه طريقة رائعة للتواصل بينكما.

4- استعادة إيجابيات اليوم:

ويؤكد كير أن العديد من الأشخاص الناجحين يقضون بعض الوقت قبل الخلود إلى النوم في التفكير بشأن يومهم، أو كتابة 3 أشياء إيجابية يمتنون لحدوثها على مدار يومهم، فتدوينات الشكر والامتنان تذكر الأفراد بالإنجاز الذي حققوه. ويمكن اعتبار الأمر ككلمة السر للبقاء متحفزاً، خاصة في الأوقات التي تتعرض فيها للمنافسة.

ومن جانبها، تؤكد فانديركام أن قضاء بضع دقائق في التفكير في إنجازاتك اليومية يحسن من حالتك النفسية، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على جودة نومك.

5- التأمل:

يقضي العديد من الأشخاص الناجحين 10 دقائق قبل الخلود إلى النوم في التأمل، وتقول دالي كورو، وهي مدربة تنفيذية بمدينة نيويورك، إن هذه طريقة عظيمة لإراحة جسدك وتهدئة عقلك.

6- التخطيط للنوم:

كثر الحديث عن الخطر الذي يواجه الأشخاص دائمي الانشغال وعجزهم المزمن عن النوم، لذلك فإن من ضمن العادات التي رصدها كير، أن الأشخاص الناجحين يجعلون من أولوياتهم الحصول على قدرٍ كافٍ من النوم، الأمر الذي يمكن اعتباره تحدياً لمدمني العمل ورواد الأعمال.

أما فاندركام فتقترح أن تحدد موعداً للاستيقاظ من النوم، وتقرر بناء على ذلك الساعات التي تحتاجها للنوم، ثم تضبط منبهك لتذكيرك بموعد النوم.

7- الانفصال الكامل عن العمل:

يبتعد الأشخاص الناجحون الحقيقيون قبل النوم عن مطالعة بريدهم الإلكتروني أو التركيز في الأمور المتعلقة بالعمل. ويتفق ودوارد مع ذلك قائلاً: “امنح نفسك وقتاً فاصلاً بين آخر رسالة بريد إلكتروني قرأتها وموعد ذهابك للنوم، فمن شأن ذلك إفراغ عقلك من العمل قبل الخلود للنوم”.

8- استحضار الأفكار الإيجابية قبل النوم:

من السهل جداً السقوط في فخ استعادة المواقف السلبية التي واجهتها خلال اليوم، والتفكير في كم كنت ترغب في التعامل معها بطريقة مختلفة. وبصرف النظر عن مدى سوء يومك، يدير الناجحون ببراعة مسألة تجنب الروح التشاؤمية، لأنهم على دراية أنها تخلق المزيد من الضغط.

9- التفكير في غد مشرق:

يتصور الناجحون لدقائق قليلة قبل النوم النتائج الإيجابية التي ستعود عليهم مستقبلاً من المشروعات التي يعملون عليها، على حد قول لين تايلور الخبيرة في العمل الوطني ومؤلفة كتاب “كيف تتعامل مع سلوك رئيسك في العمل.. وكيف تنجح في وظيفتك”.