الوساوس تعطّل الحياة وتمنع تحقيق الأهداف وتعيق الوصول إلى النجاح لذلك يجب التغلب على جميع الوساوس والقضاء عليها، اليوم سنتحدث عن أكثر أنواع الوساوس القهرية انتشاراً وهو وسواس المرض حيث يعاني منه واحد من كل خمسين شخص حول العالم، تابع قراءة السطور القادمة لتتعرّف على أعراض هذا المرض وأسبابه وأهم طرق علاجه.

أعراض الوسواس المرضي:

1. من أكثر الأعراض التي تشير بأن الشخص مصاب بالوسواس المرضي الذهاب بكثرة إلى الطبيب وكثرة إجراء التحاليل الطبية وعدم الثبات على طبيب واحد.

2. أي ألم بسيط بالنسبة له مرض خطير، مثلاً وجع الرأس يفسّره على أنّه ورم دماغي، والبثور بالنسبة له دليل على الإصابة بالإيدز، والغثيان وأوجاع المعدة دليل على الإصابة بالسرطان.

3. يقوم المصاب بالتركيز على جزء محدد من الجسم كالمعدة مثلاً، أو الرأس، والخوف بشكل دائم حول الأمراض التي يمكن أن تصيب هذا العضو.

4. المصاب بالوسواس المرضي لا تهدئ مخاوفه حتى لو استشار الأطباء وحتى لو كانت نتيجة التحاليل الطبية سليمة وقد يتخلى عن الطبيب الذي لم يوافقه الرأي ويؤكد مخاوفه.

5. يخاف مريض الوسواس المرضي من الإصابة بالأمراض الوراثية وخاصة إذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من إحداها، فهو يعتقد بأن الأمراض ستنتقل إليه.

6. يتجنّب المصاب بالوسواس المرضي أي شخص مصاب بالمرض حتى ولو كان زكاماً بسيطاً، فهو يعتقد أن هذا المرض البسيط سيتسبب له بمشاكل صحية خطيرة قد تودي بحياته.

7. يبحث المصاب بالوسواس المرضي بشكل دائم عن مقالات طبية تتحدّث عن أعراض الأمراض، وبمجرد أن ينتهي من قراءة أعراض الأمراض يبدأ بالتوهم بأنه يشعر بالأعراض التي قرأها.

أسباب الإصابة بالوسواس المرضي:

1- قلة الثقافة: قد يكون الوسواس المرضي ناتج عن قلة ثقافة الفرد وجهله بآلية الإصابة بالأمراض فيظن أن أي وجع هو مرض خطير.

2- الوراثة: يلعب العامل الوراثي دوراً في الإصابة بالوسواس المرضي، فإذا كان أحد الآباء مصاب بالوسواس المرضي فهناك احتمال كبير بأن يصاب الأبناء بالوسواس.

3- تجارب قديمة: التجارب القديمة مع المرض تدفع الشخص للشعور بالخوف من أي شعور بالألم وخاصة إذا تعرض قديماً لمرض هدّد حياته.

4- الصدمات النفسية: الأحزان والآلام والموت والطلاق والاعتداء والاغتصاب والكبت تجعل المرء أكثر عرضة للإصابة بالوسواس المرضي.

طرق علاج الوسواس المرضي:

  • ضع حد للوساوس التي تطاردك وحاول أن تقاومها وتقف عن التفكير بها نهائياً.
  • املئ وقت فراغك بما هو مفيد كأن تقرأ أو تستمتع للموسيقا أو قم ببعض الأنشطة الرياضية.
  • استشر الطبيب النفسي فهو سيصف لك بعض العقاقير التي تساعد على التخلص من هذا الوسواس.
  • العلاج السلوكي هو من أكثر العلاجات فائدة حيث تساعد على التخلص من الوسواس المرضي بشكل نهائي.

 

عزيزي القارئ إن مرض الوسواس المرضي من الاضطرابات النفسية الخطيرة فلا تتردد عن استشارة الطبيب عند الشعور بأعراض هذا الوسواس.