يعد الإبداع أحد أهم العمليات العقلية ويتمثل بأنه القدرة على الخلق والابتكار، وتتأثر القدرات الإبداعية بالعادات والسلوكيات اليومية للفرد، فهناك عادات تنمّي الإبداع وبالمقابل هناك عادات تقتله، ولأن الإبداع هو الركيزة الأساسية للنجاح سنعرفك على أهم العادات التي تقتل الإبداع حاول أن تتجنبها.

أولاً: القيام بعدة مهام في وقت واحد

أسوأ ما يمكن أن يقوم به الفرد هو القيام بعدة مهمات في وقت واحد، كأن يتحدث في الهاتف ويقوم بمتابعة عمله، فهذه العادة تشتّت الانتباه وتعيق الفرد عن التفكير والإبداع، لذا يجب التركيز على مهمة واحدة حرصاً على ممارسة العمل بكل إبداع.

ثانياً: المركزية في العمل

إن المركزية في العمل هي أحد العادات التي تتسبّب في قتل الإبداع، المركزية تعني القيام بجميع الأعمال والمهمات دون الاعتماد على أي أحد وهذا ما يتسبب في ضياع الوقت والشعور بالمزيد بالتعب والإرهاق وهذا ما يقلل من فرصة التفكير الإبداعي، لذا احرص على توكيل بعض المهمات للزملاء في العمل أو الأصدقاء.

ثالثاً: العمل دون استراحة

العمل المتواصل دون أي استراحة يتسبب في التعب والإرهاق وهذا ما يمنعك من التفكير الإبداعي، فالجسم بحاجة لبعض الراحة حتى يتنشط العقل لذا احرص على تقسيم عملك إلى عدة أجزاء ومن ثم قم بأخذ استراحة قصيرة بين كل جزء وآخر.

رابعاً: العمل بعشوائية

إن العشوائية والفوضى تمنع الفرد من التفكير بشكل سليم، كما أنّها تضيع الوقت والجهد، لذلك يجب وضع خطة عمل واضحة تحدد بها ما هي المهمات التي ستقوم بها خلال شهر وخلال أسبوع وخلال كل يوم، هذا التخطيط سيسمح لك أن تفكر بطريقة إبداعية.

خامساً: التردّد

إن التردد من المشكلات التي يعاني منها الكثير من الناس وهذا ما يتسبب في قتل القدرات العقلية، وإذا ما استمر التردد قد يوصل المرء إلى الفشل، لذا يجب أن يكون لديك العزيمة الكافية والإرادة للعمل بكل جد واتخاذ القرارات المناسبة التي تحقق لك النجاح والتفوق.

سادساً: التسويف

إن تسويف الأعمال أحد أخطر العادات التي تقتل القدرات الإبداعية لأن الشخص المسوّف يقوم بتأجيل أعماله لليوم التالي وفي اليوم التالي يؤجل أعمال لليوم الذي يليه وهذا ما قد يتسبب في إهمال العمل والتوقف عن التفكير الإبداعي.

 

أخيراً... احرص عزيزي القارئ على تجنّب هذه العادات حتى لا تفقد قدراتك الإبداعية.