الغيرة عند الأطفال عبارة عن أفكار وأحاسيس وتصرفات تحدث عندما يعتقد الطفل بأن علاقته القوية بشخص ما مهددة من قبل طرف آخر منافس، وهناك أسباب كثيرة تدفع الطفل للشعور بالغيرة منها تميز الأبوين بين الأبناء أو أنانية الطفل وحبه للتملك أو عدم اهتمام الأبوين بالطفل بسبب قدوم طفل جديد على الأسرة.

إذا كان طفلك يعاني من الغيرة سنقدم لك عزيزي القارئ بعض الطرق التي تعالج مشكلة الغيرة عند الطفل.

أولاً: نمِّ ثقة الطفل بنفسه

احرص على تنمية ثقة الطفل بنفسه، ويتم ذلك من خلال دعم الطفل وتشجيعه على تنمية مواهبه وتشجيعه على تحقيق النجاح في دراسته، وتوكيله في بعض المهمات ومكافأته عندما ينجح في إنجازها.

ثانياً: تجنّب توبيخه أمام الناس

احرص على تجنّب عقاب طفلك أمام الناس وخاصة أمام أصدقائه وأخوته لأنك بذلك تظهر عيوبه ونقاط ضعفه وهذا ما يفقده الثقة بنفسه فيشعر بالغيرة من أقرانه وإخوته لذا من الأفضل توبيخه عندما تكون أنت وطفلك لوحدكما.

ثالثاً: شجّعه على المنافسة الشريفة

يجب أن تُنمّي داخل طفلك روح المنافسة دون أن يشعر بالغيرة أو الحقد، فالمنافسة ستشجّعه على الدراسة والعمل بكل جد من أجل تحصيل أعلى الدرجات وتحقيق النجاح دون أن يشعر بالغيرة من أحد.

رابعاً: استمع لطفلك

امنح طفلك بعض الاهتمام وافسح له المجال لكي يعبّر عما بداخله من مشاعر، استمع له وانصت لكل كلمة يقولها وحاول أن توضح له حقيقة هذه المشاعر، عندما تستمع له سيشعر بأنه شخص ذو أهمية بالنسبة لك.

خامساً: حمّله بعض المسؤولية

إذا قدم للأسرة مولود جديد ولاحظت أن طفلك يغار منه دعه يساعدك في العناية به وأشعره بالمسؤولية، سيشعر طفلك بالسعادة والرضا وسيزول شعور الغيرة واحرص على إشعار الطفل بأهميته ومكانته في الأسرة.

سادساً: نمِّ بداخله حب الغير

منذ الصغر علّم طفلك أن يحب الناس وربّيه بأن لديه حقوق ولديه واجبات، سينشئ الطفل على حب الغير وستقل أنانيته تجاه نفسه وسيتقبّل كل التغيرات برحابة صدر وسيكون أكثر اتزاناً في ردة فعله وسلوكه.

 

أخيراً... هكذا تعرفنا على أهم الطرق التي تعالج مشكلة الغيرة عند الأطفال، احرص على تطبيق هذه الطرق حتى تتخلص من غيرة طفلك وتزرع الحب بداخله بدلاً من الغيرة.