التفكير الإيجابي يجعل من الحياة أكثر سهولة بعيداً عن التعقيدات، كما أنه يساعد في تنمية القدرة على حل المشكلات ومواجهة الصعوبات بعزيمة قوية، لذا فالجميع بحاجة لتبني التفكير الإيجابي، ونظراً لأهمية التفكير الإيجابي سنقدم لك بعض النصائح التي تساعدك على تبني هذا التفكير.

النصيحة الأولى: يجب أن تدرك أنك الشخص الوحيد القادر على التحكم بأفكارك وبالتالي يجب أن تقرر أن تكون نظرتك إيجابية لكل شيء يحدث معك، حتى ولو كان الأمر سلبي يجب أن تحوله إلى شيء إيجابي بالطريقة التي تراها مناسبة.

النصيحة الثانية: حتى تتخلص من معتقداتك السلبية يجب أن تضع مكانها معتقدات إيجابية، إذا كنت تظن أنك فاشل يجب أن تضع مكان هذه الفكرة بأنك ناجح، ويجب أن تدعم الفكرة بالبراهين، كأن تتذكر عدد المرات التي نجحت بها في تحقيق هدف ما، وعلى هذه الطريقة يمكنك أن تتخلص من جميع الأفكار السلبية.

النصيحة الثالثة: حفّز نفسك من خلال ترديد عبارات تحفيزية مثلا أنا أستطيع، أن ناجح، أنا سعيد، أنا متفوق، أنا شخص إيجابي، أنا أتمتع بتفكير مرن، كل هذه الأمور ستساعدك على تبني التفكير الإيجابي.

النصيحة الرابعة: احرص على قراءة الكتب الملهمة أو مشاهدة أو الاستماع لشيء مُحفّز، ستمدّك هذه الأشياء ببعض المشاعر الإيجابية ومع الوقت ستتبنى هذه المشاعر وستظهر بشكل تلقائي عندما تواجه مشكلة ما.

النصيحة الخامسة: تجنّب مشاهدة الأخبار لأنها مليئة بالأحاسيس السلبية وهذا ما يدمر قدرتك على إنتاج السلوك الإيجابي فاحرص على الاطلاع على بعض العناوين مع انتقاء بعض البرامج والفقرات الترفيهية فهي ستساعدك بطريقة أو بأخرى على تنمية الشعور الإيجابي.

النصيحة السادسة: أهم ما يجب أن تقوم به هو أن تتجنب المتذمرين الذين ينظرون إلى الحياة نظرة سوداوية ويفضلون التكلم بالهموم، فهم يحبطون العزائم ويبثون لكل من حولهم البؤس والتشاؤم، لذا من الأفضل تجنب مثل هذا النوع من الناس.

النصيحة السابعة: تقرّب من الناس الإيجابيين فهم أكثر الناس إلهاماً، وهم يرون كل تجربة فاشلة فرصة يتعلمون منها، ويرون أن الحزن أمر مؤقت سيزول مع الأيام، هذه الطريقة الإيجابية في التفكير ستتأثر بها وستصبح مع الوقت من الأشخاص الإيجابيين.

 

أخيراً... عزيزي القارئ، التفكير الإيجابي حاجة ضرورية وأمر أساسي تحتاج إليه، فاحرص على استخدام النصائح السابقة حتى تبقى حياتك سهلة وخالية من التعقيدات.