مع اقتراب موسم الشتاء تكثر المخاوف من الإصابة بأمراض الرشح والإنفلونزا وغيرها من الأمراض المناعيّة الخطيرة التي تؤثر على الإنسان، وحرصاً منّا على سلامتك سنقدم في السطور التالية بعض الأعشاب الطبيعيّة الفعّالة التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي للوقاية من أمراض فصل الشتاء.

أولاً: الثوم

يحتوي الثوم على العديد من المواد والمركّبات التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي في جسم الإنسان، وبذلك فهو فعّالٌ في الوقاية من الإصابة بالأمراض المناعيّة وبشكلٍ خاص الرشح والزكام، لذلك فإنّ جميع الأطباء ينصحون بإدخال الثوم كعنصر أساسي في الوجبات اليوميّة.

ثانيّاً: الزنجبيل

يتميزُ الزنجبيل باحتوائهِ على العديد من العناصر المقوية للجهاز المناعي والتي تساعد على تعقيم وتطهير الجسم من كل أنواع السموم والجراثيم التي قد تتراكم به، لذلك فإننا ننصحك بأن تقوم بإدخال الزنجبيل كعنصرٍ أساسي في كل الوجبات التي تقوم بتناولها.

ثالثاً: الميرميّة

استخدمت الميرمية منذ زمنٍ بعيد في علاج العديد من الأمراض الهضميّة التي كانت مستعطية آنذاك، وإلى يومنا هذا مازالت هذه العشبة تحتل المراتب الأولى في علوم الطب العربي والطب الطبيعي، حيث أكدّ العلماء بأنّها تحتوي على كميةٍ كبيرة من المواد التي تساعدُ على تخفيف حالات الزكام، وبشكلٍ خاص التخفيف من التهابات الحلق والبلعوم.

رابعاً: البقدونس

يتميز البقدونس باحتوائهِ على كميّةٍ كبيرة من الفيتامينات والعناصر الغذائيّة التي تمد الجسم بالطاقة والحيويّة، وبشكلٍ خاص تنشيط الدورة الدمويّة وتعويض الحديد الذي قد يفتقدهُ الجسم، لذلك فهو فعّال في وقاية الإنسان من الإصابة بمختلف الأمراض المناعيّة التي قد يتعرضُ لها في الشتاء.

خامساً: ورق الزيتون

يمتازُ ورق الزيتون بالعديد من الخصائص الرائعة التي تساعدُ في وقاية جسم الإنسان من الإصابة بالتعب والضعف خلال فصل الشتاء، لذلك ننصحك بأن تشرب منقوع ورق الزيتون الدافئ يوميّاً ولمرةٍ واحدة خلال موسم الشتاء.

سادساً: البهارات

تلعب البهارات دوراً مهماً في تقوية الجهاز المناعي وزيادة قدرتهِ على العمل طوال فصول السنة دون أن يتأثر بالعوامل الخارجيّة، لذلك فمن الأفضل أن تقوم بإضافة البهارات الطبيعية على كل أنواع الأطعمة التي تقوم بإعدادها خلال الشتاء البارد.