لا يخفى على أحد بأن الخيال هو السبب وراء وصول الإنسان لأعظم الاختراعات وأن علماء التاريخ كانوا يتمتعون بخيال خصب تمكنوا من خلاله من تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس، ونظراً لأهمية الخيال في حياة الإنسان سنعرفك على أهم الطرق التي تساعد في تنمية الخيال.

أولاً: أكثر من مطالعة الكتب

للقراءة فوائد عديدة فهي تُوسّع دائرة معارف الفرد وتطلعه على أهم الثقافات والاختراعات كما أنها تنمي الخيال، حيث يتخيّل القارئ ما يجري من أحداث أثناء قراءته وهذا ما يحفز الدماغ على التفكير والتخيل.

 ثانياً: سيطر على أفكارك

حتى تُنمّي خيالك يجب أن تسيطر على أفكارك، فتخيّل الأشياء الجيدة سينعكس عليك بشكل إيجابي وعلى العكس، لذا احرص على السيطرة على أفكارك ولا تفكر بالأشياء السيئة حتى تسمح لأفكارك الجيدة أن تنمّي خيالك.

ثالثاً: حدّد أهدافك

توجيه الخيال نحو هدف ما يساعد على تنميته، اكتب أهدافك بشكل واضح على دفترك الخاص وحاول أن تتخيّل هذه الأهداف وماهي الوسائل التي ستتبعها حتى تتحقق، سجّل كل شيء تفكر به على الدفتر، سيساعدك هذا على تنمية خيالك وتحقيق هدفك بنفس الوقت.

رابعاً: تابع الأفلام الوثائقية

إن الأفلام الوثائقية خير وسيلة لتنمية الخيال حيث تطلعنا على معلومات وتجارب مرّ بهل البشر وتطلعنا على ما حدث في الماضي وما قد يحدث في المستقبل، وكل ذلك يساعدنا في تنمية الخيال واكتساب المعرفة بطريقة سلسلة، فاحرص على متابعة الأفلام الوثائقية باستمرار.

خامساً: مارس هواياتك

جرِّب أن تمارس الهواية المفضلة لديك وإذا لم يكن لديك أي هواية حاول أن تكتشف ما هو الشي الذي تحب أن تتعلّمه، مثلاً تعلم الرسم أو العزف أو النحت أو تصميم الأزياء أو الخياطة كل هذه الأمور تنمي الخيال وتزيدك علماً ومعرفة.

سادساً: تأمل في الطبيعة

اجلس في الطبيعة وتأمل جمال الكون، استمع لزقزقة العصافير، انظر للسماء والغيوم، حاول أن تسترخي وأطلق العنان لخيالك، إن ممارسة التأمل في الطبيعة من أهم الطرق التي تساعد في تنمية الخيال.