هل أنت خجولة؟ هل أنت غير اجتماعية؟ هل تشعرين بالإحراج خلال المناسبات الاجتماعية؟

إذا كنت تشعرين بكل هذا فأنت تعاني من قلة الثقة، فقلة الثقة بالنفس تجعلك تشعرين بالخجل المبالغ به فتميلي للعزلة والاعتذار عن كل المناسبات، وللأسف هذا التصرف يعطي انطباع سيء عنك، ونظراً لأهمية الحياة الاجتماعية سنقدم لك عزيزتي بعض الطرق التي تزيد من ثقتك في نفسك خلال المناسبات الاجتماعية.

1. كوني المبادرة في الحديث: حطّمي قيود الخوف والخجل التي تشعرين بها وبادري إلى التعرّف على الآخرين خلال المناسبات، ولا تنتظري أن يبادرك الطرف الآخر في الحديث بل كوني البادئة، عندما تنجحين في خلق موضوع للحديث ستزداد ثقتك في نفسك وستتجاوزين خجلك.

2. تصرّفي كما لو كنت أنت المضيفة: أفضل طريقة للتخلص من الشعور بالخجل أن تتصرّفي كما لو كنتِ أنتِ المضيفة، اقتربي من الناس وحاولي أن تتواصلي معهم، وإذا كان هناك أشخاص يجلسون لوحدهم اقتربي منهم فقد يكونون بحاجة لمن يجلس معهم وستكون فرصتك لتقوي ثقتك بنفسك.

3. تصرّفي بلطف وهدوء: من الضروري جداً أن تتعاملي بلطف مع جميع الناس، كوني كسيدة راقية هادئة تتعامل بكل احترام مع الناس واحذري من أن تُظهري انفعالك وغضبك أمام الناس، هذا السلوك المتوازن سيكسبك احترام الناس وهذا ما سيزيد ثقتك بنفسك.

4. استمعي جيّداً للأحاديث: من المهم جداً أن تستمعي لحديث الناس فالناس تحب من يستمع وينصت لها، واحرصي على المشاركة في الحديث لكن حاولي أن تختصري كلماتك ولا تنسي المقولة الشهيرة خير الكلام ما قل ودل.

5. اختاري كلماتك بعناية: السيدات الراقيات الواثقات بأنفسهن يتحدثن باسلوب محترم، فهم يختارون كلماتهم بعناية، وعادة ما تكون كلماتهم بسيطة ومدروسة، وأنتِ كوني مثلهن ولتكن كلماتك بسيطة وواضحة وتجنبي الكلمات السوقية، فهي تعطي انطباع سيء عنك وهذا ما قد يفقدك ثقتك بنفسك.

6. لا تكوني سلبية: الأشخاص السلبيين يفتقدون للثقة بأنفسهم، وأنتِ إذا أردتِ أن تكتسبي الثقة يجب أن تتخلي عن سلبيتك، لا تنشري تشاؤمك بين الضيوف ولا تعلّقي بسلبية سواء على الطعام أو على أحد المدعوين، كوني سيدة إيجابية في تعاملها ستشعرين بثقة كبيرة في كل ما تقومين به.

 

أخيراً... هكذا تعرّفنا عزيزتي على الطرق التي تزيد ثقتك بنفسك خلال المناسبات الاجتماعية، اتبعي الطرق السابقة حتى تصبحي سيدة راقية واثقة من نفسها.