الحياة مليئة بلحظات السعادة ولحظات الحزن لكن دائماً مانشعر أنّ لحظات السعادة تمرّ سريعاً ولحظات الحزن تمر ببطء، في الحقيقة أنّ كل شيء في هذه الحياة مؤقت وسرعان ما يزول لكن ببعض الإيجابية يمكننا أن نتشبّث بمشاعر السعادة حتى ولو كنا نمرّ بحالة حزن شديد، ولأن الحياة تتطلب منا الكثير من الإيجابية سنقدّم لك بعض النصائح التي تعلمك كيف تعيش حياتك.

1. عبّر عن مشاعرك:

لا تبخل بمشاعرك على أحد، أظهر مشاعرك للآخرين ولا تخشَ أن تقول لمن حولك أنّك تحبهم فالحياة قصيرة وأنت تستحق أن تعيش مشاعر الحب، فاستمتع بهذه المشاعر قبل فوات الأوان.

2. ساعد الآخرين:

إذا كنت تظن أنه من واجبك أن تصنع مستقبلك فقط فأنت مخطئ، نحن نعيش حياتنا من أجل أنفسنا ومن أجل غيرنا، كن معطاءً محباً للخير حتى تترك في الحياة أثراً لن ينساه كل من حولك.

3. استفد من تجارب الآخرين:

من قال أنه يجب أن نخطئ حتى نتعلم ونكتسب الخبرة، استفد من تجارب الآخرين وكن سباقاً واقرأ عن تجارب العظماء والناس العاديين وخذ منها العظة والحكمة.

4. تخطَّ تجاربك الفاشلة:

إذا كانت تجاربك الفاشلة تقف أمامك وتمنعك من التقدم يجب أن تزيحها وأن تتحداها، فالفشل هو أهم دروس الحياة، فهو يُعلّمنا التواضع ويعلمنا كيف نصلح أخطائنا ليضعنا على المسار الصحيح.

5. اقرأ الكتب المتنوعة:

لن تحصل على الثقافة الواسعة طالما أنك تكتفي بقراءة نوع واحد من الكتب، فالثقافة تُكتسب بقراءة مختلف أنواع الكتب، فالتنوع يضمن لك الحصول على الثقافة الواسعة.

6. ضع عدة أهداف:

الحياة بدون هدف لا معنى لها ولا قيمة وحتى تجعل لحياتك قيمة ومعنى يجب أن يكون لديك مجموعة من الأهداف التي تسعى من أجل تحقيقها، عندما تنجح في نهاية المطاف ستدرك كم أن حياتك سعيدة.

7. اهتم بصحتك:

لصحتك حق عليك فهي نعمة كبيرة أنعمها الله علينا، فاحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتناول الطعام الصحي الخالي من الدهون وأكثر من شرب المياه، واحرص على ممارسة اليوغا فهي تمدّك بطاقة إيجابية كبيرة.

8. تحمّل المسؤولية كاملة:

الإنسان المسؤول شخص متميز يمكن الاعتماد عليه في أوقات الأزمات، فاحرص على تحمّل المسؤولية كاملة ولا تتّكل على أحد لأنك تستطيع أن تقوم بأكثر المهمات صعوبة.

 

أخيراً... عزيزي القارئ، أصبح الآن بين يديك أهم النصائح التي تساعدك كيف تعيش حياتك، احرص على الاستعانة بهذه النصائح حتى تعيش حياتك بسلام وأمان.