مرحلة الدراسة من أهم المراحل التي يمرّ بها كل شخص، ففي هذه المرحلة يدرس الفرد ويتعلّم لكي يرتقي بنفسه وببلده بما هو أفضل ولذلك يجتهد الطلاب للحصول على أعلى درجات، ولأن تحقيق النجاح يحتاج لجهود مستمرة سنقدم لك عزيزي بعض الطرق التي تساعد على الاستعداد للامتحان جيداً.

أولاً: عندما يتحدّد الموعد النهائي للامتحان ابدأ بمراجعة المواد وادرسها بشكل جيّد وبتركيز عالي، واحذر أن تهمل أي مادة لأن إهمال المواد قد يسبب لك الرسوب، ولا تنسى أن تراجع المعلومات الهامة التي تم الإشارة لها من قبل المدرس.

ثانياً: إذا كانت المواد التي ستقدمها في الامتحان مواد حفظية قم بتلخيص المادة لتسهل حفظها، أما إذا كانت المادة تعتمد على الفهم كالرياضيات فقم بحل جميع المسائل الصعبة حتى لا تشعر بصعوبة في حلها أثناء الامتحان.

ثالثاً: حتى تحقق النجاح الدراسي يجب أن تهيئ بيئة مناسبة للدراسة، لا تستمع للموسيقا، لا تشاهد التلفاز، لا تتحدث في الهاتف أثناء الدراسة، اختر غرفة هادئة لتدرس بها، واحرص على أن تكون الغرفة ذات إنارة قوية واجلس على الكرسي أثناء الدرس، سيساعدك كل هذا على الدراسة بتركيز.

رابعاً: حدّد المواد التي تريد أن تدرسها ثم جزّئ كل مادة لعدة أقسام وابدأ بدراسة كل قسم على حدة، ومن ثم حدد إطار زمني لدراسة كل مادة، وابدأ بالمواد الأكثر صعوبة إلى الأقل صعوبة، وقم بدراسة المواد الحفظية في فترة الصباح والمواد التي تطلب الفهم في ساعات أخرى من النهار.

خامساً: قبل الامتحان بيوم قم بمراجعة المعلومات الهامة وقم بقراءة جميع المعلومات الأخرى، سيساعدك هذا على تركيز وتذكر المعلومات، واحرص على النوم بشكل كافي لأن الدماغ ينشط بشكل كبير أثناء النوم فيخزن المعلومات في الذاكرة طويلة الأمد وهذا ما يساعد على التركيز في الامتحان.

سادساً: اطّلع على الدورات السابقة خلال الدراسة لأنها تعطي فكرة عامة عن الاسلوب الذي تصاغ به أسئلة الامتحان، وإذا كان لديك وقت كافي قم بحل أسئلة الدورات السابقة وكأنك بالامتحان، سيساعدك هذا على كسر حاجز الخوف عندك.

 

وهكذا تعرفنا عزيزي على الطرق التي تساعدك على الاستعداد للامتحان، احرص على اتباع الطرق السابقة حتى تضمن تحصيل درجات عالية في الامتحان.