يتميز صاحب الشخصيّة القوية بالكثير من الصفات التي تجعلهُ مميزاً وملفتاً للنظر من قبل كل الأشخاص المحيطين به، فهو يتميز بالإضافة إلى الشجاعة وقوة الإرادة والمهارة في إدارة كل المشاريع والأمور التي يقوم بها بمجموعة من الصفات الأخرى وهي:

أولاً: الثقة بالنفس

يتمتعُ صاحب الشخصيّة القويّة بثقتهِ الكبيرة بنفسهِ وبأفكارهِ، فهو لايهتمُ بآراء وانتقادات الآخرين له لأنهُ يثق بقدرته على اتخاذ القرارات الصحيحة والصائبة، كما أن صاحب الشخصية القويّة هو شخص ناجح في حياتهِ العمليّة والدراسيّة، وقادر إلى الوصول إلى قمة النجاح في وقتٍ قصير.

ثانيّاً: الاستماع

صاحب الشخصيّة القويّة هو شخصٌ صامت، أي أنّهُ يصمت أكثر مما يتحدث، وذلك لأنّ الصمت هو رمزٌ من رموز القوة، كما أنّ صاحب الشخصيّة القويّة يقوم بطرح العديد من الأسئلة على الأشخاص كي يتعرف عليهم أكثر ويتعلم من تجاربهم السابقة وأخطائهم لكي يتجنب الوقوع بها.

ثالثاً: العطاء

يتميزُ صاحب الشخصيّة القويّة بحبهِ للعطاء ومساعدة الآخرين، وذلك لأنّه يُدرك بأنّ مساعدة الناس وتقديم يد العون لهم ستجعلهم يحترمونهُ ويُقدرونهُ، أمّا صاحب الشخصيّة الضعيفة فهو شخصٌ مستغل، ويأخذ من الناس أكثر مما يُعطيهم. 

رابعاً: تنمية الذات

يسعى صاحب الشخصيّة القويّة بشكلٍ دائم إلى تنمية وتطوير ذاتهِ عن طريق اطلاعهِ الدّائم على آخر المعلومات والأبحاث والدراسات، وذلك لكي يستطيع أن يقوم بتطوير شخصيتهِ ومهنتهِ بشكلٍ دائم ويكسب محبة واحترام الآخرين.

خامساً: الإرادة

يملك صاحب الشخصيّة القوية إرادة وعزيمة قويّة، فلا يستطيع أي أحد أن يقف في وجه طموحاتهِ وأحلامهِ، كما أنّهُ لا يُمانع القيام بأي مغامرة عمليّة أو مهنيّة وذلك لثقته الكبيرة بنجاحه وبقراراته.

سادساً: تحمل المسؤولية

يمتلك صاحب الشخصيّة القويّة قوةً جبارة تمنحهُ قدرةً كبيرة على مواجهة مشاكل وأتعاب الحياة، فهو لا يتصرف كالشخص الجبان ولا يهرب من مشاكلهِ بل يواجهها بقوة وعزيمة إلى أن يجد الحلول المناسبة لها.

سابعاً: النجاح

لايقف صاحب الشخصيّة القوية عند أي تجربة فاشلة يقوم بها ولا يستسلمُ لها، بل يتخطاها بفضلِ إرادتهِ القوية، ليبدأ بتجربة جديدة ناجحة، مستفيداً من كل الأخطاء التي قام بها في التجربة السابقة.

 

كل هذه الصفات التي ذكرناها تدلُ على صاحب الشخصيّة القوية الذي يحظى باهتمام وإعجاب كل الأشخاص المحيطين بهِ إن كان من العائلة، الأصدقاء، وزملاء العمل.