كثيرة هي الأمراض الجنسيّة التي تنتقل عن طريق الإتصال الجنسي من إنسانٍ إلى آخر، فمنها ماهو بسيط ولايُسبب أخطار كبيرة على صحة الإنسان، ومنها ماهو خطير ويتسببُ بالعديد من الأخطار الصحيّة له، من خلال السطور القادمة سنتعرّف على مرض الزهري الذي يُعتبرُ من أخطر الأمراض الجنسيّة وأكثرها انتشاراً على الإطلاق.

أولاً: ماهو مرض الزهري؟

مرض الزهري هو نوع من الأمراض الجنسيّة  التي تنقلُ إلى الإنسان عن طريق الاتصال الجنسي نتيجة انتشار نوع من البكتيريا التي تسمى البكتيريا اللولبيّة الشاحبة، وتكمنُ خطورة مرض الزهري من احتماليّة وصوله إلى الجنين في حال كانت الأم حامل.

ثانياً: ماهي أعراض مرض الزهري؟

  • التهاب شديد في الحلق.
  • تعب عام في كامل الجسم وعدم القدرة على الحركة.
  • صداع شديد وتورم في الغدد اللمفاوية.
  • الإصابة بالحمى الشديدة.
  • أوجاع في المناطق التناسلية.
  • فقدان الوزن وتساقط الشعر.
  • قروح متفرقة في الفم والأعضاء التناسليّة.
  • أوجاع شديدة في المفاصل.

ثالثاً: ماهي تأثيرات مرض الزهري في مراحلهِ المتقدمة؟

  • الإصابة بمشكلة العمى والصمم.
  • الإصابة بفقدان الذاكرة.
  • التعرض للأمراض العصبيّة والقلبيّة.
  • الموت المفاجئ.

رابعاً:  كيف ينتقل مرض الزهري إلى الإنسان؟

يعتبر مرض الزهري من الأمراض المعدية والتي تنتقلُ بشكلٍ سريع من إنسانٍ إلى آخر، وينتقل عن طريق العلاقة الجنسيّة، القبل، وملامسة جلد المصاب، كما وينتقل إلى الجنين عن طريق رحم الأم.

خامساً: ماهي مضاعفات مرض الزهري على حديثي الولادة؟

  • تعرّض الجنين للإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • موت الجنين بعد الولادة.
  • الإصابة بالتشوهات الخلقيّة.
  • الإصابة بنوبات من الإختلاج.
  • تأخر أو بطئ نمو الطفل.
  • الإصابة بارتفاع حاد في درجات الحرارة.
  • فقر الدّم وتورم في الكبد أو الطحال.
  • الإصابة باليرقان والإصفرار.

سادساً: ماهي الطرق التي تساعد في الوقاية من الزهري؟

  • الامتناع عن ممارسة الجنس العشوائي.
  • استخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة الجنسيّة.
  • إجراء الفحوصات الدورية للتأكد من سلامة الجسم.
  • التوقف عن ممارسة العلاقة الجنسيّة خلال فترة الحمل.

 

بهذا نكون قد أنهينا هذه المقالة التي تحدثنا فيها عن مرض الزهري الذي يُعتبر من أخطر الأمراض الجنسيّة وأكثرها انتشاراً عل الإطلاق.