تقلّب المزاج هو اضطراب نفسي ناتج عن خلل عاطفي، حيث يشعر الشخص بعواطف غريبة لاتناسب الظروف المحيطة فيه، ويعتبر تقلب المزاج من الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعاً حيث يعاني منه الصغار والكبار ولذلك يجب السيطرة عليه حتى لا يتحول لحالة اكتئاب دائمة، فيما يلي سنتعرف على أسباب تقلب المزاج وأهم الطرق للتحكم به.

أسباب تقلب المزاج:

1- الأمراض النفسية: يرافق الأمراض النفسية مجموعة من الأعراض ويعتبر تقلب المزاج أحد أبرز الأعراض التي تدل على وجود خلل ما في النفسية، من الأمراض النفسية التي تتسبب في تقلب المزاج الاضطرابات الوجدانية خاصة ثنائية القطب، الفصام، الاكتئاب.

2- الأمراض العضوية: يمكن أن ينجم تقلب المزاج عن أمراض عضوية ومشاكل صحية مثل اضطراب في الهرمونات التي تحدث خلال سن اليأس والمراهقة وقبل الطمث وبعد الولادة، واضطراب في عمل الغدة الدرقية، كما أنّ الأرق الناتج عن اضطرابات النوم يتسبب أيضاً في تقلب المزاج.

3- الظروف المحيطة: الحروب، المشاكل الأسرية، المشاكل الزوجية، التعرض لمواقف مؤلمة، وفاة شخص عزيز، الصدمات العاطفية، قلة الموارد المادية، الفقر، الهجرة، تعتبر من الأسباب الأكثر شيوعاً لتقلبات المزاج.

4- التغذية: مما لا شك به أن الغذاء يؤثر على الحالة المزاجية للإنسان، وتعتبر سوء التغذية أحد الأسباب الأساسية لتقلب المزاج، وبحسب الإحصاءات تعتبر الحميات الغذائية الهادفة إلى تخفيض الوزن من أكثر الأسباب شيوعاً لتقلب المزاج.

5- فصول السنة: أثبتت الدراسات العلمية أنّ لفصول السنة دوراً كبيراً في تقلب المزاج، ففي الشتاء تقصر ساعات النهار ويقل تعرّض الناس إلى الشمس الأمر الذي يدفع البعض إلى الشعور بالكآبة والحزن، كما أنّ ارتفاع درجات الحرارة في الصيف والرطوبة المرتفعة تتسبّب في التوتر والانفعال.

طرق التحكم بتقلب المزاج:

  • إذا كنت تعاني من مشكلة نفسية ستساعدك الأدوية المعالجة لحالتك في الحد من مشكلة تقلب المزاج وستشعر ببعض التحسن.
  • عندما يستمر تقلب المزاج لفترة طويلة فهذا ينذر بوجود مشكلة عضوية، لذا من الأفضل إجراء بعض التحاليل للتأكد من سلامتك من الأمراض.
  • حاول أن تملأ وقتك بما هو مفيد مثل تعلّم مهارات جديدة أو لغة جديدة، والقراءة والتطوع بالأعمال الخيرية، سيساعدك هذا على الشعور بالسعادة والرضا.
  • لاتحرم نفسك من الأطعمة المغذية وإذا كنت تعاني من بعض الكيلو غرامات الزائدة يمكنك أن تستشير طبيب التغذية، سيضع لك برنامج غذائي صحي يضمن لك الحصول على كافة المغذيات وسيُنقص وزنك في نفس الوقت.
  • حاول أن تُسيطر على مشاعرك وأعصابك من خلال ممارسة الرياضة، فقد ثبت علمياً قدرتها على تفريغ الجسم من الشحنات السلبية.
  • مارس رياضة التأمل فهي تساعد على الشعور بالراحة والاسترخاء كما أنّها تُحسّن المزاج وتخفّف من حده القلق التي تنتابك خلال تقلّب مزاجك.

 

أتمنى أن تكون قد استفدت من المعلومات التي قدمناها لك، وأخيراً احرص على اتباع الطرق التي تتحكم في تقلب المزاج حتى لا يؤثر مزاجك سلباً على حياتك.