تتعرّض الأم العاملة خلال حياتها اليوميّة للكثير من الضغوط بسبب تراكم الأعمال عليها إن كان داخل أو خارج المنزل، وهذا مايجعلها غير قادرة على تنظيم وإدارة وقتها بشكل مناسب، وتفادياً لهذه المشكلة سنُقدم لكِ سيدتي مجموعة من الخطوات المهمة التي ستُساعدك على إدارة وقتكِ بطريقة صحيحة إن كان في عملك أو منزلكِ.

أولاً: وضع خطة مناسبة

لكي تنجحي في إدارة وتنظيم أمورك في العمل أو المنزل، عليكِ أن تضعي جدولاً منظماً وأن تكتبي فيهِ كل المهام الشهريّة التي تريدين إنجازها، مع الحرص على تخصيص أوقات معينة في هذا الجدول للقيام ببعض الواجبات الأسريّة والعائليّة التي تقع على عاتق الأم، كتخزين الخضار وتنظيم متطلبات الطعام وإصلاح أو كي الملابس.

ثانيّاً: الابتعاد عن التأجيل

تقوم العديد من السيدات بتأجيل القيام ببعض الأمور اليوميّة البسيطة في منزلها كتنظيف الملابس أو خياطة الأشياء المهترئة منها وهذا مايتسبب بتراكم الأعمال لدرجة تعجزُ فيها السيدة على تنفيذها بشكلٍ جيد وفي الوقت المناسب، وهنا ننصحكِ بأن تبتعدي عن التأجيل وأن تقومي بتنفيذ كل الأعمال في وقتها المناسب.

ثالثاً: التجهيز المسبق

يلعب التجهيز المسبق للأعمال اليوميّة التي تقعُ على عاتق المرأة دوراً مهماً في قدرتها على تنظيم وقتها وتنفيذها لكل الأعمال الموكلة إليها إن كان في العمل أو المنزل، لذلك يجب على المرأة أن تقوم بترتيب منزلها والتجهيز لوجبة الغداء التي تود تحضيرها لعائلتها في الليل وقبل الذهاب إلى الوظيفة، وذلك اختصاراً للمزيد من الوقت والجهد.

رابعاً: الإيجابيّة

قد تصاب السيدة بالكثير من التعب النفسي والجسدي خلال أدائها لأعمالها في الوظيفة أو المنزل، وتفادياً لهذا ننصحكِ بأن تقومي بالتمتع بالكثير من الإيجابيّة خلال أدائك لأعمالك اليوميّة كأن تستمعي إلى الموسيقى التي تحبينها، فالموسيقى الراقيّة تساعد على بث مشاعر الفرح والسعادة والطاقة الإيجابيّة في النفوس.