مرض السرطان هو نمو الخلايا وانتشارها بشكل سريع لا يمكن التحكّم به، حيث تغزو الخلايا السرطانية الأنسجة المجاورة وتدمرها وبذلك يتمكن السرطان أن ينتشر ويصيب كل عضو في جسم الإنسان، اليوم سنُقدم بعض المعلومات عن سرطان الخصية باعتباره من أكثر السرطانات شيوعاً عند الذكور.

1. ينمو في الجهاز التناسلي الذكري:

ينمو سرطان الخصية في الجهاز التناسلي الذكري وتحدياً في الخصيتين أو في خصية واحدة، وتشير الإحصاءات إلى أنّ رجل من كل 250 معرّض للإصابة بسرطان الخصية.

2. الشباب هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الخصية:

الفئة العمرية من 15 سنة إلى 40 سنة هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الخصية ولا سيما الشباب في عمر العشرينيات، وتقل هذه النسبة عند الرجال المتقدمين في العمر.

3. علامات سرطان الخصية واضحة:

تظهر علامات الإصابة بسرطان الخصية بشكل واضح حيث يمكن الإحساس بها من أعراضها، وجود تورم في الخصية، حساسية غير طبيعية، ضعف في الرغبة الجنسية، الإحساس بحرقان، تراكم السوائل في كيس الصفن، ألم في أسفل البطن أو الفخذ، آلام أسفل الظهر، زيادة حجم أو نقص حجم الخصية بشكل ملحوظ، دم في السائل المنوي، تعب عام.

4. يمكن الشفاء من سرطان الخصية:

قبل عام 1970 كان مصير المصاب بسرطان الخصية الوفاة لكنّ التقدم العلمي أعطى فرصة للمصاب في الشفاء منه بشكل كامل، وأصبح سرطان الخصية من أكثر معدلات السرطانات التي يمكن علاجها وذلك بنسبة تزيد على 90 % خصوصاً إذا لم ينتشر في الجسم.

5. أماكن انتشار سرطان الخصية:

تشير الإحصاءات أن سرطان الخصية ينتشر بشكل كبير بين الرجال القوقازيين ونادراً ما يصاب به الرجال من أصول إفريقية، كما أن هذا المرض غير شائع في آسيا وأفريقيا، أما أعلى معدلات الانتشار سجلت في الدول الإسكندنافية وألمانيا ونيوزيلندا.

6. هناك طرق أساسية للعلاج:

هناك ثلاثة طرق أساسية لعلاج سرطان الخصية الأولى من خلال الجراحة حيث يتم استئصال الورم، وبعدها يتم الاعتماد على العلاج بالإشعاع كعامل مساعد علاجي (وقائي) في حال كان لا يزال هناك أورام صغيرة غير ظاهرة، ومن الممكن الاعتماد على العلاج الكيميائي كعلاج بديل ومساعد للعلاج الإشعاعي.

 

هكذا تعرفنا على أهم 6 معلومات عن سرطان الخصية، أتمنى أن تكون قد استفدت بما قدمناه لك من معلومات وأخيراً احرص عزيزي على إجراء الفحوصات للحفاظ على سلامتك الصحية.