المراهقة هي الفترة العمرية الممتدة من سن 15 إلى 21 عام، ويعاني المراهق خلال هذه الفترة من تقلّب المزاج والعصبية والحساسية، حيث تشكل هذه المرحلة تحدياً لكل من المراهق والأهل، لكن بقليل من الصبر يمكن التعامل مع المراهق بشكل جيد، فيما يلي بعض النصائح التي تساعدك على التعامل مع ابنك المراهق بنجاح.

أولاً: كن قريباً منه

في عمر المراهقة يكون الشخص أكثر حساسية لذا لا يجوز أن تستخف بما يشعر به المراهق وخاصة عندما يخبرك بمشكلة ما، يجب أن تكون قريباً منه وأن تستمع وتنصت له، سيساعد هذا التفاعل على التقرّب منه وسيقوم بإخبارك بجميع مشكلاته ولن يخفي عنك شيء، وستتمكن أنت بدورك من مراقبته دون أن يشعر بأنك تتسلط عليه.

ثانياً: كافئه دائماً

من أفضل الطرق التي تساعد على التعامل مع المراهق تقديم المكافآت عندما يتصرف على نحو جيد كي يشعر بأهمية وقيمة السلوك الحسن، وسيشعر بأنك فخور به وهذا ما يدفعه على الالتزام بالسلوكيات الصحيحة والابتعاد عن كل ما هو غير مقبول.

ثالثاً: راقبه باستمرار

لايخفى على أحد أن الولد المراهق يكره الأوامر ويكره التسلط لأنه يظن أنه شخص واعي، وبما أنّ تصرّفات المراهق غير محسوبة في بعض الأحيان يجب أن تجعله تحت مراقبتك لكن بالخفاء، تابع أخباره عن بعد وابحث في أغراضه دون أن يشعر ولا تتدخل إلا عندما يتطلب الأمر ذلك.

رابعاً: تابع مستواه الدراسي

المستوى الدراسي يعطيك لمحة عامة عن السلوكيات التي يقوم بها ابنك المراهق، اذهب إلى مدرسته دون أن يعلم واسأل معلميه عنه، اطلع على محصلة علاماته، فإذا لاحظت أن هناك هبوط في مستوى علاماته فبالتأكيد أن ابنك يعاني من أمر ما وهنا يأتي دورك في معرفة هذا الشيء.

خامساً: تعامل معه بصبر

يجب أن تعلم أن التعامل مع المراهق أمر بالغ الصعوبة، فمن الصعب السيطرة عليه وفي هذه المرحلة يكون أكثر عنداً لذلك يجب أن تتحلى بالصبر فبالصبر وحده يمكنك تخطي جميع المشاكل التي تواجهها معه.

سادساً: تجنّب العنف

أسوأ ما يقوم به بعض الآباء ضرب المراهق، حيث ينصح العديد من خبراء التربية وعلماء النفس بعدم ضرب المراهق وعدم عقابه على نحو شديد لأن هذه السلوكيات العنيفة تزيد من عنده وهذا مايدفعه للتصرّف على نحو سيء، كما أنّ للعنف تأثيرات سلبية على نفسية المراهق، لذا يجب الاعتماد على اسلوب الحوار في التعامل معه.

 

عزيزي القارئ... قف إلى جانب ابنك المراهق فهو بحاجة لك، واحرص على اتباع النصائح السابقة فهي ستساعدك على التعامل معه بشكل صحيح وآمن.