الشخص الإيجابي ينظر إلى الأمور بطريقة إيجابية ويفهمها بطريقة صحيحة، ويبحث المشاكل من زوايا مختلفة ليحلّها، فمن هو الشخص الإيجابي؟ وماهي صفاته؟

1- يتميّز الشخص الإيجابي بقدرتهِ الكبيرة على تقديم كل أنواع العون والمساعدة لكل من يحتاجُ إليها، فهو لايتردد على الإطلاق بمساعدة الآخرين ومساندتهم على تخطي كل العقبات والمشاكل التي قد يتعرّضون لها، بالإضافة لدوره الكبير في رفع معنوياتهم وقت الأزمات والشدة.

2- يُقدّر الشخص الإيجابي قيمة الأشياء مهما كانت بسيطة، فهو يشعر بالسعادة عندما يقوم بأي شي بسيط، ويشعرُ بالقناعة والرضى على كل النعم التي منحهُ الله تعالى إياها، فهو مثلاً يجد سعادته الكبيرة عندما يجلس على شاطئ البحر، أو عندما يجلسُ مع أسرتهِ ويتبادل معهم الأحاديث الجميلة.

3- عادةً مايُقدر الشخص الإيجابي العمل، فهو لايستطيع أن يعيش دونهُ، وكذلك فإنّ الشخص الإيجابي يعمل بكل جهدٍ لإتمام كل المهام بوقتها المناسب، ولكن في نفس الوقت فإنّه لا يُكرس كل وقتهِ للعمل دون أخذ أي قسط من الراحة، وذلك لإدراكه الشديد  بأنّ الحياة لم تخلق فقط للعمل بل للتسلية والمرح أيضاً.

4- يتمتّع الشخص الإيجابي بقدرةٍ كبيرة على تحمّل كل الانتقادات التي توجهُ إليه، فيأخذ منها العبرة والحكمة، ويرمي وراء ظهرهِ كل الكلام الذي قد يؤثر على نفسيتهِ، لذلك فهو قليلاً مايشعُر بالتوتر أو الغضب، وكثيراً مايتمتع بالحب والسلام الداخلي.

5- يعشق الشخص الإيجابي الرياضة وممارسة التمارين الرياضيّة وذلك لإيمانهِ الشديد بأنّ سلامة العقل تبدأ من سلامة الجسد والحفاظ عليهِ من الأمراض، لذلك فهو عادةً مايُمارس التمارين الرياضيّة اليوميّة كالسباحة، الجري، والتنس.