للهدية تأثير إيجابي على نفسية أي شخص، فهي تزرع الألفة والمحبة في القلوب، كما أنها وسيلة فعّالة لطرد الكره والبغض والضغينة من النفوس، إلا أنّ عملية اختيار الهدية ليست سهلة، فمعظمنا يقع في الحيرة عند شراء الهدايا، لكن هناك نصائح بسيطة ستخلصك من هذه الحيرة وستتمكن بفضلها من شراء هدية مثالية لأحبابك.

1- أول أمر يجب أن تقوم به أن تحصل على بعض المعلومات عن الشخص الذي ستشري له الهدية، مثلاً ما هي الأشياء التي يحبها؟ ما هي اهتماماته؟ يمكنك أن تجمع هذه المعلومات من خلال معرفتك به أو بأصدقائه أو من خلال حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر وغيرها.

2- يجب أن تأخذ بالحسبان أن هدايا الرجل تختلف عن هدايا النساء، فمعظم الرجال يهتمون بالساعات وبربطات العنق، في حين أنّ النساء يُفضّلن المكياج والحقائب والأحذية، وهناك أشياء يشترك بها كلا الجنسين مثل العطور، وعلى أساس نوع الجنس اختر الهدية المثالية.

3- يجب أن تهتم بعمر الشخص الذي تريد أن تقدم له الهدية، مثلاً إذا كان طفل صغير ننصحك بأن تشتري له دمية صغيرة، أما إذا كان مراهق يمكنك أن تشتري له هاتف ذكي أو لابتوب، أما إذا كان الشخص كبير السن يمكنك أن تشتري له كتاب يناسب اهتماماته.

4- لا يخفى على أحد بأن قيمة الهدية تختلف باختلاف نوع علاقتك مع الشخص، مثلاً إذا كان الشخص مقرّب لك يمكنك أن تشتري له هدية ثمينة كالمجوهرات، أما إذا كانت علاقتك معه مجرد زمالة اشتري له هدية بسيطة كمحفظة أو قلم فقيمتها المعنوية هي الأهم.

5- إذا كان الشخص مقرّب منك يمكنك أن تسأله ما يحتاجه حتى تتمكن من أن تشتري له هدية تفيده، وإذا كانت العلاقة رسمية مع الشخص حاول أن تهديه هدية بسيطة يستفيد منها حتى ولو كان لديه مثلها مثل عطر، محفظة، ولاعة سجائر مميزة.

6- قبل أن تشتري الهدية يجب أن تعرف ما هو المبلغ المخصّص للهدية التي ستشتريها، إذا كنت تنوي شراء هدية ثمينة ننصحك بأن تدّخر قبل عدة شهور لشرائها حتى لا تتعرض لضائقة مادية، ويمكنك أيضاً أن تستغل فترة التنزيلات لشراء الهدايا كي توفر الكثير من الأموال.

7- هناك مجموعة من الأمور التي يجب أن تأخذها باعتبارك عند شراء الهدية مثل العادات، والتقاليد، والثقافة، والديانة، فمن غير اللائق أن تقدم هدية تتعارض مع معتقدات الشخص فقد يعتبرها إهانة له، لذا احرص على أن تكون هديتك وسيلة لتعزيز روابطك الاجتماعية مع الغير.