يُعتبر الطلاق تجربة مؤلمة للمرأة حيث تتعرّض خلالها للكثير من الضغوطات النفسية بعد الطلاق، لكن في حقيقة الأمر قد يمنحُك الطلاق فرصة جديدة لتُعيدي رسم حياتك كما كنتِ تحلمين، ونظراً لصعوبة تجاوز مرحلة ما بعد الطلاق سنعرفك عزيزتي على بعض النصائح التي تساعدك على تجاوز هذه المرحلة دون أي حزن أو كآبة.

أولاً: جدّدي روتين حياتك

أول شيء يجب أن تقومي به أن تغيّري النشاطات التي اعتدتِ على القيام بها خلال فترة الزواج، مثلاً استيقظي باكراً ومارسي بعض التمارين الرياضية، ثم جهّزي فطور صحي وتناوليه على أنغام الموسيقا، وبعدها اذهبي لعملك ولا تعودي مباشرة عند الانتهاء من العمل بل اخرجي مع أصدقائك في نزهة، ستشعرين بالسعادة وسرعان ما ستنسين معاناتك.

ثانياً: اكتشفي مواهبك

الواجبات الزوجية الكثيرة قد تمنعك من ممارسة هواياتك وتُعيقك أيضاً من اكتشاف مواهبك الأخرى، والآن أصبحتِ حرة وبإمكانك استثمار وقتك بما هو نافع ومفيد، فكّري ما هو الشيء الذي تحبين أن تتعلّميه ثم باشري في تعلّمه وإتقانه، سيشعرك هذا بالرضا والمتعة.

ثالثاً: اذهبي في رحلة سياحية

إذا كنتِ تملكين مالاً وفيراً يمكنك أن تخطّطي للسفر للخارج، سيُساعدك السفر على تحسين حالتك النفسية وستسنح لك الفرصة لنسيان ما مررتِ به، وإذا كنت لا تملكين المال الكافي للسفر يمكنك أن تستمتعي برفقة أصدقائك في اكتشاف معالم مدينتك، ستشعرين بالمتعة وستحصلين على التسلية وهذا ما سينسيك همومك.

رابعاً: غيّري مظهرك الخارجي

أنتِ بحاجة للتغيّر من الداخل والخارج ويعتبر تغير المظهر الخارجي ضرورياً في مرحلة ما بعد الطلاق، اخضعي لجلسات العناية بالبشرة حتى تتخلّصي من آثار الإرهاق على بشرتك، غيّري تسريحة شعركِ، ومن المهم أن تستبدلي ملابسك بملابس تحتوي على ألوان زاهية، سيحسن كل ذلك من حالتك المزاجية.

خامساً: ضعي أهدافاً جديدة

رحلة الحياة طويلة والأحلام والطموحات لا تنتهي عند الطلاق فأمامكِ الحياة بأكملها لتُحقّقي كل ما كنتِ تحلمين به، لذا باشري في وضع أهدافك الخاصة فهذه الأهداف ستجعل لحياتك قيمة وستجدّد حماسك للمضي قدوماً لتحقيق حلمك الذي طال انتظاره.

سادساً: عيشي المغامرة

الحياة الرتيبة التي عشتيها خلال زواجك يجب أن تنسيها وأفضل طريقة لنسيانها أن تعيشي المغامرة، مثلاً تعلّمي ركوب الأمواج، شاركي في المسابقات، اذهبي في رحل الاستكشاف، تعلّمي تسلّق الجبال، فكل هذه الأمور ستُجدّد حياتك وستساعدك على تخطي مرحلة ما بعد الطلاق بسلاسة.

 

عزيزتي المرأة الحياة مليئة بالتجارب المحزنة والمفرحة لكن كوني على يقين بأن لحظات السعادة بانتظارك، لذا كل ما عليك فعله أن تتبعي النصائح السابقة فهي ستساعدك على تجاوز مرحلة ما بعد الطلاق دون أي حزن أو كآبة.