يُمثل دخول العام الجديد أهميّةً كبيرة بالنسبة للعديد من الأشخاص الذين يسعون لبدء حياة ومشاريع جديدة، وذلك بسبب المعنويات الإيجابيّة التي يشعرُ بها الإنسان مع بداية كل سنة، وفيما يلي سنقدم لك مجموعةً من النصائح التي ستُساعدك على اتخاذ القرارات المهمة وتنفيذها في العام الجديد.

أولاً: الواقعيّة

لكي تنجح في تنفيذ القرارت التي اتخذتها مع بداية العام الجديد عليك أن تختار قرارات وأهداف واقعيّة ومتناسبة مع الإمكانات والقدرات التي تمتلكها والفترة الزمنية التي تحدّدها أنت.

ثانيّاً: الإيجابيّة

يجب أن تفكّر بطريقة إيجابية ومفعمة بالتفاؤل بعيداً عن كل أشكال التشاؤم في الحياة، وعليك ألّا تستسلم للضغوط التي قد تتعرض لها، واجعل منها دافعاً أساسيّاً للمُضي نحو هدفكَ المنشود.

ثالثاً: تنظيم القرارات

يلعب التنظيم دوراً أساسيّاً في مساعدة الإنسان على اتخاذ القرارات المناسبة وتنفيذها في الوقت المناسب، لهذا عليك أن تقوم مع بداية السنة الجديدة بتدوين كل القرارات التي ترغبُ بتحقيقها وتحديد فترة زمنية مناسبة لنوع وطبيعة القرار الذي اتخذته ومراجعة هذا الجدول بشكلٍ شهري لتسجيل القرارات التي تمكنت من تنفيذها.

رابعاً: عدم التردّد

لكي تنجح في وضع قراراتك وتنفيذها خلال السنة الجديدة ننصحك بأن تبتعد عن كل أشكال الخوف والتردد الذي يقف أمامك كحاجزٍ منيع يُعيقُك عن إحراز أي نشاط مهني أو أي نشاط شخصي، مما يؤدي لتراجعك إلى الوراء يوماً بعد يوم.

خامساً: لاتقلّد الآخرين

إنّ تقليد الآخرين ووضع قرارات تشبه قراراتهم سيمنعك وبكل تأكيد من القدرة على تحقيق النجاح والتقدم مع حلول السنة الجديدة، لهذا عليك أن تمتنع عن تقليد الآخرين وأن تعتمد على وضع قرارات تناسبك وتناسب الإمكانات والطموحات التي تمتلكها وتفكرُ لها.

سادساً: لا تتأثر بالنقد

لكي تنجح في تنفيذ كل القرارات التي اتخذتها مع بداية العام الجديد بسرعةٍ وسهولة عليك أن تتجنب كل الآراء والانتقادات السلبيّة التي قد توجهُ إليك، وأن تجعل منها حافزاً يدفعكَ إلى الأمام يوماً بعد يوم.