تعد الفترة الأولى من الزواج هي الأخطر فخلالها يحاول كل طرف التأقلم مع طباع وصفات وعادات الطرف الآخر، وللأسف البعض يعجز عن التأقلم وهذا ما يتسبب في نشوب الخلافات، وقد يتطوّر الموضوع ليصل الزوجين للطلاق، ولأن الزواج رابط مقدس يجب الحفاظ عليه سنستعرض فيما يلي 6 أخطاء يقع بها المتزوجون حديثاً فاحذرها.

أولاً: الغيرة المفرطة

بعض المتزوجين حديثاً يعتقدون أنّ الإفراط في الغيرة ومنع الشريك من الخروج ومخاطبة أصدقائه يُعزّز من مشاعر الحب وطبعاً هذا التصرف مرفوض، فالغيرة الزائدة تتسبّب في المشاكل والخلافات الزوجية وفي برود المشاعر بين الطرفين وزوال الحب مع الوقت.

ثانياً: محاولة تغيير الطرف الآخر

المتزوجين حديثاً يعتقدون أنّ عملية التأقلم تتم بتغيير طباع الطرف الآخر ولذلك يسعون من أول يوم في الزواج لتغيير الطرف الآخر وجعله نسخة مطابقة عنه وهذا ما يؤدي إلى نشوب الخلافات، فمن غير الممكن أن تغيير الطباع لأن لكل شخص شخصيته الخاصة.

ثالثاً: فضح الأسرار الزوجية

بعض المتزوجين حديثاً يبوحون بمشاكلهم وخلافاته الزوجية للأهل فيتسبب ذلك في تدخل أهل الزوج وأهل الزوجة من أجل مساعدتهما، وقد يكون لهذا التدخل تأثير سلبي فتزداد الأمور تعقيداً وتتضخم المشاكل، كما وقد يؤدي هذا التدخل في وقوع الطلاق.

رابعاً: الإفراط في ممارسة الجنس

يؤكد العلماء أنّ الإفراط في ممارسة العلاقات الجنسية في بداية الزواج يسبب التعاسة، فالمتزوجين حديثاً يفرطون في ممارسة الجنس دون أن يراعوا رغبة الطرف الآخر ومدى استمتاعه بالجنس، وهذا ما يتسبّب لهم فيما بعد بالملل وضعف الرغبة الجنسية.

خامساً: سوء إدارة المصاريف

من الأخطاء الشائعة التي يقوم بها المتزوجين حديثاً سوء إدارة المصاريف، فهم لم يعتادوا على إدارة مالية المنزل فيقومون بالتبذير وصرف الأموال على أمور غير ضرورية، فتكثر المشكلات المالية ويعجزون عن سد مصاريف احتياجاتهم وقد تتراكم عليهم الديون.

سادساً: إنجاب الأطفال مبكراً

قرار الإنجاب يحتاج للكثير من التفكير فإذا لم يكون هناك توافق وانسجام بين المتزوجين من الأفضل تأجيل عملية الأنجاب، لكن بعض المتزوجين لا يمهلون أنفسهم الوقت الكافي ويقرّرون الإنجاب في أول الزواج وهذا ما يزيد الضغوط عليهم وقد تزداد المشاكل بينهم.

 

الأسباب السابقة كفيلة بأن تنهي الزواج قبل أن يبدأ، فاحرص عزيزي على تجنبها في بداية زواجك حتى تضمن العيش بسعادة وهناء مع شريك حياتك.