وفقاً للدين الإسلامي فالصيام هو فرض واجب على كل مسلم بالغ عاقل، ويبدأ الصيام من شروق الشمس إلى غروبها، وله فوائد صحية عديدة وقد أكّد رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك عندما قال (صوموا تصحّو)، لكنّ الأيام الأولى من الصيام صعبة بعض الشيء حيث يعاني الصائم من حالة صداع شديد لكن سرعان ما يتلاشى الألم بعد أن يعتاد الجسم على الصيام، ونظراً لشيوع هذه الحالة سنستعرض فيما يلي أسباب الشعور بالصداع في رمضان وأهم طرق علاجه.

أسباب الشعور بالصداع في رمضان:

  1. انسحاب الكافيين: الأشخاص المدمنون على شرب المنبهات هم أكثرة عرضة للصداع خلال الصيام لأن مادة الكافيين تعمل على تقلّص الأوعية الدموية، وعندما يتوقف الشخص عن شرب المنبّهات تعود الأوعية إلى حالتها الطبيعية مسببةً صداع شديد.
  2. نقص سكر الدم: إذا انخفضت مستويات السكر في الدم عن المعدل الطبيعي يتسبب ذلك في الشعور بالصداع، كما أن تناول وجبة ذات محتوى عالي من السكر خلال السحور تؤدي إلى ارتفاع سريع في مستويات السكر في الدم ثم يتبعه انخفاض سريع نتيجة إفراز كميات كبيرة من الأنسولين وهذا مايُسبّب في الشعور بالصداع.
  3. نقص المياه: عدم شرب كميات كافية من المياه خلال الفترة الممتدة من الإفطار إلى السحور يتسبّب في نقص المياه في الجسم، فيبدأ الدماغ في إنتاج الهيستامين الذي يُسبّب الألم والتعب المباشر وخصوصاً الصداع.
  4. قلّة النوم: هناك علاقة وثيقة بين قلة النوم والشعور بالصداع خلال الصوم، فقد أثبتت الدراسات العلمية أنّ الأشخاص الذين لا يأخذون قسط كافي من النوم ويسهرون لوقت متأخر هم أكثر عرضة للتعب والإجهاد والشعور بالصداع خلال الصيام.
  5. العمل الشاق: تلعب طبيعة العمل دوراً كبيراً في الشعور بالصداع خلال الصيام، فالأعمال التي تحتاج إلى جهد بدني كبير والأعمال التي تحتاج للتركيز لفترة طويلة تتسبب في إجهاد الجسم وهذا ما يزيد من احتمال التعرض للصداع خلال الصيام.
  6. التعرّض للحرارة: لحرارة الجو المرتفعة والرطوبة دوراً كبيراً في الشعور بالصداع، فعند التعرض لجو حار تتمدّد الأوعية الدموية فتنقص نسبة الاوكسجين الواصلة إلى المخ بالدم مسبباً ذلك الإحساس بوجع شديد في الرأس.

علاج الشعور بالصداع خلال الصيام:

  • الحفاظ على تناول السحور وتأخيره قدر الإمكان قبل صلاة الفجر والحرص على تناول مختلف الأصناف حتى تحافظ على مستوى السكر في الدم.
  • قبل شهر رمضان بشهر حاول أن تقلل بشكل تدريجي من شرب الكافيين، سيساعد هذا على تقليل مستويات الكافيين في الدم تدريجياً، وبالتالي لن تعاني من آلام الصداع.
  • الإكثار من شرب المياه بعد الإفطار والأفضل شرب المياه على مراحل أي بين وجبة الإفطار ووجبة السحور، كما ينصح بتناول الفاكهة والخضروات فهي تحتوي على كميات جيدة من الماء والألياف التى تمكث فترة طويلة فى الأمعاء مما يقلل من الإحساس بالجوع والعطش.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس خلال الصوم والافضل الجلوس في مكان رطب وبارد، وإذا كنت مضطر للخروج حاول أن تجلس في الظل وضع قبعة كبيرة فهي ستحميك من التعرض لآلام الصداع.
  • احرص على أخذ قسط كافي من النوم خلال شهر رمضان وتجنب السهر، سيساعدك هذا في الحفاظ على نشاطك وحيويتك وستتمكن من أداء أعمالك ومهماتك دون التعرض للصداع.
  • إذا كانت طبيعة عملك مجهدة من الأفضل أن تستريح لبعض الوقت سيشعرك هذا ببعض الراحة، وإذا كان بمقدورك أن تأخذ إجازة من العمل خلال شهر رمضان لا تتردد في ذلك.

إذا كنت تعاني عزيزي من الصداع خلال الصيام احرص على الاستفادة من العلاجات التي قدمناها لك، فهي ستساعدك على أداء فريضة الصيام دون أي مضاعفات.