كثيراً مايُعاني الأهل من صعوبة كبيرة خلال التعامل مع الطفل العنيف، وذلك للطبيعة الصعبة التي يتميّز بها هذا النوع من الأطفال، فيما يلي أهم الطرق التي يجب على الأهل اتباعها للتعامل مع الطفل العنيف.

أولاً: تلعب الرياضة دوراً مهماً في صقل شخصية الطفل العنيف وتخليصه من العنف شيئاً فشيئاً، وذلك لأنّ الرياضة تساعد على إفراغ الطاقة الزائدة داخل جسمهِ، لذلك على الأهل أن يسجلوا أطفالهم في أحد الأندية الرياضيّة لممارسة الرياضة بشكلٍ يومي ومنتظم.

ثانياً: يقوم العديد من الأهل بالسماح لطفلهم بالبقاء أمام شاشة التلفاز ومشاهدة البرامج التلفزيونيّة والأفلام لفتراتٍ طويلة في اليوم، وهذا مايتسببُ وبشكلٍ كبير في زيادة درجة عنف الطفل، وسوء سلوكهِ النفسي والاجتماعي، لذلك عليك أن تخصص وقتاً معيناً لمشاهدة أحد البرامج المخصصة للأطفال على أن لاتتجاوز مدة المتابعة أكثر من ساعة واحدة يوميّاً.

ثالثاً: تلعب الخلافات العائليّة والمشاكل التي تحدث أمام الطفل بين الأب والأم دوراً كبيراً في جعل الطفل عنيفاً في تصرفاتهِ، لذلك على الأهل أن يُبعدوا أطفالهم عن كل أجواء المشاكل العائليّة، وأن يمتنعوا عن الصراخ أو إثارة المواضيع الجدلية أمامهم.

رابعاً: على الأهل أن يمنحوا طفلهم مساحةً كبيرة من العطف، والحب، والحنان، وذلك عن طريف تخصيص الوقت المناسب يومياً للجلوس مع الطفل، واللعب معهُ، وسؤالهِ عن كل الأشياء التي يُحبها والتي يكرهها، ومفاجأتهِ بين كل فترةٍ وأخرى بإحضار الهدايا لهُ والألعاب التي يحبها.    

خامساً: عندما يُخطئ الطفل على الأب والأم أن يُعاقبوه بشكلٍ مباشر دون تأجيل، على أن لايكون العقاب شديداً أو قاسيّاً، وأن لايعتمد على الضرب الذي سيزيد من عنف الطفل، والاكتفاء فقط بحرمانهِ من اللعب مع أصدقائهِ، أو مشاهة التلفاز، أو من الحصول على مصروفه ليومٍ واحدٍ فقط.


المقالات المرتبطة