آلام في البطن والظهر، حرقة في المعدة، تورم الساق والقدمين، الغثيان والقيء، الإمساك جميعها أمراض مؤقتة تصاب بها المرأة خلال شهور الحمل التسعة، وتسبب هذه الأمراض الضيق والإزعاج الشديد للحامل، للأسف لا يوجد علاج لهذه الأمراض لأنها أمراض مؤقتة تزول بعد الولادة لذلك يحتم على الحامل استخدام بعض العلاجات الطبيعية السليمة التي تخفف من أعراض تلك الأمراض، فيما يلي سأعرفكِ على أهم العلاجات الطبيعية التي تخفف من أعراض تلك الأمراض.

1. آلام في البطن: يترافق الحمل مع بعض الأوجاع والتقلّصات في منطقة البطن، لذا يمكنكِ سيدتي أن تخففي من هذه الآلام بالراحة وأخذ حمام بالمياه الدافئة، أو قومي بتدفئة منطقة البطن قدر الإمكان مستخدمة الكمادات الدافئة، كما ينصح بممارسة اليوغا فهي تساعدكِ على الشعور بالاسترخاء.

2. آلام في الظهر: حتى تخففي من آلام الظهر يجب أن تتجنبي الوقوف لفترة طويلة وعدم لبس كعب عالي، واحرصي على لبس الأحذية المريحة، وحاولي أن تحافظي على وزنكِ وقومي برياضة المشي ولا بأس من ارتداء حزام الحمل ليساعد عضلات الظهر على حمل وزن البطن.

3. حرقة في المعدة: تكثر حرقة المعدة في الأشهر الأخيرة وذلك بسبب زيادة مستويات الهرمونات وزيادة حجم الحمل ما ينشأ عنه تأخير إفراغ المعدة حيث ترتد محتويات المعدة الحامضية فتسبب الحرقة، لذلك يجب أن تبتعدي عن تناول الأطعمة الحارة والدسمة والشاي الداكن لأنها تسبب الحرقة وتجنبي تناول الطعام في أوقات متأخرة من المساء وقومي بشرب المياه فهي تقلل من هذه الحرقة.

4. تورم الساق والقدمين: إن التغيرات الهرمونية واحتباس السوائل والوزن الزائد خلال الحمل يسبب في تورم الساقين والقدمين، لتعالجي هذا التورم مدِّي قدميك إلى الأعلى عند الجلوس لجريان الدورة الدمويَّة وحاولي عدم الوقوف لفترات طويلة وارتدي جوارب طويلة حتى الخصر قبل النهوض من الفراش صباحاً وذلك حتى تمنعي من تجمع الدم عند كاحليكِ، وأكثري من شرب السوائل، وتجنبي الكافيين والطعام المملح والمعلبات واللحوم المصنعة والأطعمة المقليَّة والدهون المهدرجة التزمي برياضة المشي والسباحة وبعض التمارين الخفيفة مثل اليوغا.

5. الغثيان والقيء: يبدأ الغثيان والتقيؤ في الفترة الأولى للحمل ويستمر عادة خلال الأشهر الثلاث الأولى، لذلك يجب أن تبتعدي عن الأشياء التي تسبب لكِ الغثيان كبعض الأطعمة والروائح، وينصح بتناول وجبات صغيرة متفرقة بدلاً من تناول الوجبات الكبيرة، واحرصي على تجنب التوتر خلال اليوم قدر الإمكان.

6. الإمساك: تعاني الحامل من حالة الإمساك وتزداد هذه الحالة كلما تقدمت بأشهر الحمل ويعود سبب الإمساك إلى هرمون البروجسترون الذي يرخي العضلات وبالتالي تقل قوة تقلصات الأمعاء الغليظة بالإضافة لضغط الجنين على الأمعاء الغليظة في منطقة الحوض، حتى تتخلصي من حالة الإمساك يجب أن تتناولين الأغذية الغنية بالألياف والفاكهة والخضروات، واشربي المياه بكثرة وداومي على رياضة المشي أو السباحة.

هكذا تعرفنا عزيزتي على الأمراض التي تصاب بها المرأة خلال فترة الحمل وعلى أهم العلاجات الطبيعية لهذه الأمراض سنتابع في الجزء الثاني بقية الأمراض.