يتعرّض الفم لأنواعٍ مختلفة من الأمراض والمشاكل الصحيّة نتيجة عدم الاهتمام بنظافة الأسنان واللثة، وتناول بعض الأنواع الضّارة من الأطعمة، بالإضافة لبعض المكروبات والجراثيم الموجودة بالفم، إليك أهم المشاكل الصحيّة التي تُصيب الفم.

1- قرحة الزُكام:

وهي القرحة المُصاحبة لارتفاع درجة الحرارة، ولكن هذا الظن خاطئ، فارتفاع درجة الحرارة أو الزُكام هو ليس سبب لظهور هذه القرحة، ولكن رُبما يزيد من حدّتها، والسبب الحقيقي وراء ظهورها هو فيروس ينتقل عن طريق اللمس واستخدام نفس الأكواب في الشرب، أو عن طريق التقبيل.

وتُعالج هذه القرحة عن طريق بعض المراهم، ولكن إذا كان حجم القرحة كبير فيجب استشارة الطبيب.


اقرأ أيضاً:
الزكام: أسبابه وطرق الوقاية منه وعلاجاته


2- التهاب الفم الناتج عن الفطريات:

يتسبّب في ذلك فطر الكانديدا وخاصةً عند الأطفال وكبار السن ومرضى السُكري. ويظهر على شكل بُقع في الفم يسبّب الضغط عليها الكثير من الآلام، لذلك يجب استشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب. 

3- اللّسان الأسود المشعر:

ويحدُث ذلك عندما تُصبح النتوءات على اللسان أكثر عمقاً بحيث تحتوي على البكتيريا التي تجعل اللسان أسود ومُشعر، ولكنها لاتُسبب آلاماً على الإطلاق.

ويُصاب اللسان بهذه المُشكلة نتيجة الاستخدام الخاطئ للمُضادات الحيويّة، وعدم الاهتمام بنظافة الفم والتدخين المستمر، الإفراط في تناول القهوة والشاي، أو نقص إفراز عُصارة الفم، وتُعالج هذهِ المُشكلة عن طريق استخدام الفرشاة لتنظيف اللسان وبشكل يومي.


اقرأ أيضاً:
تعرف على مرضك من التغيرات التي تطرأ على لسانك


4- قُرح الفم:

لايعلم الأطباء السبب الحقيقي والمباشر وراء تلك البثور المؤلمة التي تتشكل داخل الفم، ويُرجح أن يكون السبب حساسيّة أو عدوى، توتر، نقص في أحد الفيتامينات، وتُسمى هذه المُشكلة أيضاً بالقرحة القُلاعيّة، وتظهر عادةً على الشفاه، اللثة، أو الوجه، وعادةً ماتستمر إلى إسبوع أو أسبوعين.

5- الطلوان، أو البقع البيضاء:

تظهر هذه المُشكلة كرد فعل عن مصدر مُهيّج كالأسنان الخشنة، أطقم الأسنان الغير مُناسبة، التدخين. وتظهر على شكل بقع بيضاء كبيرة أو صغيرة.

اذا استمرت هذهِ المشكلة لفتراتٍ طويلة فيجب استشارة الطبيب لأنها من الحالات التي من الممكن أن تتحوّل إلى سرطان.

6- التحزّزات المُسطحة: 

وهو طفح نادر الظهور، يظهر عل شكل بقع بيضاء أو حمراء لامعة في النتوءات على اللسان أو الخد، ولاتحتاج هذهِ المُشكلة إلى علاج في معظم الحالات الأوليّة، إلّا في حالات تَسبُبها لبعض القروح المؤلمة التي تُعالج بكريم موضعي.

7- أمراض اللثة:

تحدث أمراض اللثة عندما تتجمع البكتيريا في اللثة، ويُعتبر التهاب اللثة أول مرحلة من مراحل أمراض اللثة، وتظهر على هيئة تورم شديد ونزف، ويُمكن تجنب هذه المشكلة عن طريق العناية الجيدة بنظافة اللثة، والإقلاع عن التدخين، والالتزام بالطعام الصحي.

8- التهاب اللثة:

المرحلة الثانيّة لالتهاب اللثة هي عدوى اللثة، فزيادة التهابات اللثة يؤدي إلى تراجعها وتكوّن فراغات مابين اللثة والأسنان، حيثُ تتجمع في هذهِ الفراغات بقايا الطّعام، الجير، والبكتيريا، مما يؤدي في النهاية لتشكُل خرّاج، وقد يتطور الأمر إلى تلف العظام التي تحمل الأسنان مما يؤدي لفقدان الأسنان.


اقرأ أيضاً:
نصائح للحفاظ على صحة الأسنان واللثة والوقاية من أمراضها


9- حروق الإسبرين:

يقوم البعض بوضع الإسبرين بجانب الضرس الذي يُسبب الألم بهدف تخفيف الألم بشكلٍ أسرع، ولكن في المقابل فإن الحمض المتواجد في الإسبرين يُسبب تقرّحات في اللثة، ولكن يُمكن علاج هذهِ المُشكلة عن طريق استخدام القلويات ولايمتد العلاج لأكثر من اسبوعين.

10- التسوّس والخراج:

لايجب أن تستهين بآلام الأسنان وتكرار تشكل الخراجات وحالات التسوّس فيها، حيث أنّ إصابة الفم بالأمراض والعدوى من المُمكن أن ينتشر في بعض الحالات لتجاويف الجيوب الأنفيّة والأوعيّة الدمويّة المُرتبطة بالدّماغ والوجه مما يُسبب الكثير من المضاعفات الخطيرة ، لذلك يجب استشارة الطبيب بشكل فوري في حال شعرت بألم شديد في الأسنان أو حتّى الأذن، أو ارتفاع في درجة الحرارة وألم عند فتح الفم.


اقرأ أيضاً:
5 وصفات طبيعيّة لعلاج تسوس الأسنان في المنزل


11- رائحة الفم السيئة:

إنّ عدم الإلتزام بغسل الفم والأسنان بعد تناول الطعام ينتج عنهُ تجمع لفضلات الطّعام مما يُحفز عمل البكتيريا التي تتسبب في رائحة الفم السيئة، أمّا وجود تلك الرائحة السيئة بإستمرار يكون نتيجة التنفس المُستمر عبر الفم، وجفاف الفم، ويُمكن القضاء على هذهِ المشكلة عن طريق تنظيف الأسنان باستمرار والإكثار من تناول السوائل.

12- نتوءات الكذب:

سُميت هذهِ المشكلة بهذا الإسم لأنها تُصيب الإنسان عندما يقوم بالكذب. وهذا طبعاً على حسب أقاويل القُدماء، وهي تظهر على شكل حُبيبات صغيرة غير مُضرة وتختفي خلال أيام قليلة ولكنّها غير مريحة، ويقول الأطباء أنّ ظهورها ربما يكون بسبب تناول طعام ملوث، أو نتيجة عض اللسان.

 

هاقد تعرفت معنا عزيزي على أهم المشاكل الصحيّة التي تُصيب الفم والتي من الممكن أن تتحول إلى أمراض خطيرة في حال تفاقمت ولم تُعالج بالشكل الصحيح.


المقالات المرتبطة