عرّف الأطباء التجشؤ على إنه إخراج الغازات من الجهاز الهضمي عن طريق الفم، وعادة ما يرافق التجشؤ صوت وفي بعض الأحيان ترافقه رائحة، والجدير بالذكر أن التجشؤ حالة مرضية طبيعية لكن إذا لاحظت أنك تتجشئ بشكل مبالغ به أي 20 مرة خلال 30 دقيقة هنا يجب استشارة الطبيب، فيما يلي سنستعرض أسباب التشجؤ وأهم طرق علاجه.

أسباب التشجؤ:

أولاً: نوعية الطعام

شرب المشروبات الغازيّة يعتبر من الأسباب الرئيسية للتشجؤ وذلك لاحتوائها على ثاني أكسيد الكربون، أما البقوليات فهي تحتوي على مواد مثبطة لعمل الإنزيمات الهاضمة فيسبّب هذا عسر هضمها وتخمّرها مع إنتاج غازات كبريتيد الهيدروجين والنشادر، وهذا ما يفسر كثرة التشجؤ وإطلاق الريح بعد تناول البقوليات.

ثانياً: الأدوية

الجدير بالذكر أنّ هناك أنواع معينة من الأدوية تسبّب التجشؤ مثل دواء أكاربوز، الأدوية المُسهِلة كاللاكتولوز والسوربيتول، مُسكّنات الألم مثل نابروكسين وأسبرين وأيبوبروفين، جميع هذه الأدوية تؤثر على المعدة وقد يتسبب كثرة تناولها في التهاب المعدة الذي يُعدّ من أبرز الأسباب لكثرة التجشّؤ.

ثالثاً: الأمراض

هناك مجموعة من الأمراض التي من أعرضها كثرة التشجؤ وهي الارتجاع المعديّ المريئيّ، خزل المعدة، حالة عدم تحمّل اللاكتوز، قرحة المعدة، الإصابة بالتّهاب مَعِدِيّ بالبكتيريا الحلزونيّة، مرض قصور البنكرياس، سرطان المعدة والمريء، الإصابة بمُتلازمة القولون العصبيّ، الإصابة بطُفيليّات الجيارديا ، الإصابة بفتق الحجاب الحاجز.

رابعاً: عادات خاطئة

تناول الطعام والشراب بسرعة، الشّرب باستخدام الماصّة، والتحدّث أثناء تناول الطّعام، ومضغ العلكة أو مصّ الحلوى الصّلبة، التدخين سواء السجائر والأركيلة، التعرض للتوتر والإجهاد يعتبر أحد الأسباب الرئيسية للتجشؤ.

أهم طرق علاج التجشؤ:

  • ينصح الأطباء بالاعتماد على المشروبات العشبية مثل بذور الشّمر، الكراوية، اليانسون، الكرفس، البابونج حيث يفضل شربها بعد الوجبات فهي تساعد على التخلّص من الغازات الموجودة في الأمعاء الدّقيقة، كما أنّها تُسهّل عملية هضم الطعام.
  • يمكن استخدام الأدوية المعالجة لحرقة المعدة، أما إذا كنت تعاني من أمراض معدة أخرى يجب استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب.
  • احرص على تفريغ فمك تماماً من الطعام قبل وضع لقمة جديدة فيه، واحرص على مضغ لقمة الطعام جيداً قبل بلعها، سيجنبك هذا التعرض للاضطرابات الهضمية وبالتالي لن تتعرض للتجشؤ.
  • من أسوء العادات أن تتناول الطعام وأنت تتحدث حيث تتسبب هذه الحالة في ابتلاع كميات كبيرة من الهواء، وبالتالي انتفاخ البطن وتشكل الغازات وحدوث التجشؤ.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب تشكل الغازات كالبقوليات والسكريات، وتوقف تماماً عن شرب المشروبات الغازية والسجائر.
  • احرص على ممارسة رياضة التأمل فهي تخفف من حالة التوتر والقلق المسببة لكثرة التجشؤ، وامتنع تماماً عن شرب المياه خلال تناول الطعام لأنها تسبب التشجؤ وعسر الهضم.

 

إذا كنت تعاني عزيزي من حالة التجشؤ احرص على الاستعانة بالطرق العلاجية السابقة فهي ستخفف منها وفي حال لم تشعر بالتحسن، استشر الطبيب ليشخص حالتك الصحية.