تُعد الخدمات المصرفية في المصارف بصفة عامة الواجهة الرئيسية للمتعاملين مع المصرف ووسيلة هامة لجذب المتعاملين الجدد والمحافظة علي المتعاملين الحاليين, فهي بوابة العبور للتعامل في أنشطة المصرف المختلفة، كما ترجع أهمية الخدمات المصرفية إلي أن الإيرادات الناشئة عنها إيرادات منخفضة المخاطر.

التسويق الإلكتروني للخدمات المصرفية

باعتبار التسويق المصرفي النشاط الرئيسي الذي يتم على ضوئه تحديد مختلف المعايير والأسس التي تحدد احتياجات السوق ورغباته من خلال اعتماد هذه البنوك على الأساليب التكنولوجية والمعلوماتية الحديثة بقصد تحقيقها لأهدافها في تطوير خدماتها المصرفية وذلك من جذب أكبر عدد من الزبائن الجدد، وزيادة التعامل مع الزبائن الحاليين، ورفع حصتها السوقية مع تعزيز مركزها التنافسي وتخفيض تكلفة تقديم خدماتها مقارنة بالبنوك المنافسة،ـ وفي ذات الاتجاه لتحقيق الهدف النهائي لها بزيادة أرباحها، وكل هذا عن طريق منافذ تسويقية فعالة، مع الاهتمام بالزبون بجعله محور الإستراتيجية التسويقية للبنك، والقيام بالدراسة المستمرة للسوق من خلال بحوث التسويق، واعتماد نظام المعلومات التسويقية فعال، وإعداد مزيج تسويقي ملائم لهذه الخدمات المصرفية خاصة الإلكترونية منها،

ولهذا فقط أصبح في ظل هذه التحديات التي تفرضها العولمة من جهة، والتحديات التي تفرضها انفتاح السوق من جهة أخرى، كان من الضروري تسليط الدور على أهمية التسويق الإلكتروني للخدمات المصرفية حيث تبدأ بتطوير العلاقة بين البنوك والعملاء الى أن يتم التفاعل المجتمعي البناء وتحسين الحصة المستهدفة لكل عميل وتذليل جميع العوائق التي يمكن أن تصل بالعميل الى النفور من الخدمات أو الإستراتيجيات التسويقية التي ينتهجها البنك أو المؤسسة المصرفية.

التسويق الإلكتروني للخدمات المصرفية له دور كبير في تحقيق أهداف تطوير خدمات البنوك حيث:

توجد علاقة بين طبيعة تسويق الخدمات المصرفية الإلكترونية والدور الذي تلعبه الثورة التكنولوجية المصرفية بكل مؤشراتها في زيادة القدرات التنافسية للبنوك.


التسويق الإلكتروني للخدمات المصرفية أسلوب مهم يجب أن يُطبق في أي بنك، حيث نجد البنوك العالمية والناجحة في العالم هي تلك البنوك التي لها القدرة الكافية على التحكم في أسواقها، وذلك بواسطة تسويق تكنولوجيا الخدمات المصرفية.

إن التسويق الإلكتروني للخدمات المصرفية يُعبر عن إستراتيجية البنك لفترة مستقبلية في مجال التوسع بسوق العمليات المصرفية وبالعوامل التي تؤثر فيه،

كما أن التسويق الإلكتروني للخدمات المصرفية يُمثل الروح المبدعة ذات القوة الدافعة لتوليد الحافز على الإبداع والتحسين والتطوير والامتياز، حيث يشمل جهودا متعددة نقوم بها في الشركة العربية للتسويق والتجارة الإلكترونية ويتم تقديمها في المصارف بالشكل المطلوب بما يكفل للزبون تدفقا وانسيابا في الخدمات المصرفية بسهولة ويسر وكفاءة وفاعلية.

وللتسويق الإلكتروني للخدمات المصرفية مكانة مهمة جداً خاصة في التشكيل الإداري حيث يكون عليه العبء الأكبر في مواجهة المشاكل التسويقية التي يتمثل أهمها في افتتاح فروع جديدة للمصرف أو تقديم خدمات مصرفية جديدة لزبائنه أو استثمار أمواله في مشروعات معينة تتطلب إجراء دراسات تسويقية لها،

من خلال هذا العرض السريع يتضح لنا أهمية التسويق الإلكتروني للخدمات المصرفية ودوره الفعّال في نجاح المصارف ونموها بنحو يجذب العملاء ويُشبع رغباتهم .