تعتبر الشخصية الساذجة من أغرب أنواع الشخصيات على الإطلاق، فعلى الرغم من أنها بعيدة عن المشاكل والمشاكسات إلا أنها شخصية غير محببة اجتماعياً لأنّ التعامل معها يفتقد للجدية وهذا ما يجعل صاحبها غير مرغوب به بين الناس، سنسلط الضوء فيما يلي على بعض صفات الشخصية الساذجة وعلى أهم الطرق لعلاجها.

صفات الشخصية الساذجة:

1- الثقة الزائدة بالناس: الشخصية الساذجة تضمر حسن النية دائماً، فهي تثق في جميع الناس ولا تتوقع السوء من أحد ولا تدرك أنّ بعض الناس مخادعين، محتالين، ماكرين.

2- لا تهتم بشيء: الشخصية الساذجة ليس لديها اهتمامات ولذلك تجدها باردة الأعصاب وغير مهتمة بما يحدث حولها، حتى ولو كان الأمر يخصها.

3- تابعة لغيرها: أكثر ما يُميّز الشخصية الساذجة أنّ لا قرار لها فهي غالباً ما تكون تابعة لأحد، وتسمح للجميع بأن يتحكم في حياتها ويتخذ القرارات عنها.

4- متسامحة: الشخصية الساذجة متسامحة لدرجة غير مقبولة فهي تسامح الجميع مهما ارتكبوا بحقها من أخطاء وتتقبل كل الإهانات، فالمهم عندها أن تبقى على علاقة وثيقة بالناس.

5- غير عقلانية: الشخصية الساذجة لا تتعب نفسها بالتفكير، لذلك تجدها تتبنى أفكار وآراء الناس بغض النظر عن مدى صحة هذه الأفكار.

6- صريحة بصورة زائدة: الشخصية الساذجة لا تعرف الكذب فهي طيبة بفطرتها لذلك تكون صريحة بشكل زائد عن اللزوم، تقول كلامها بشكل بسيطة دون مجاملات وهذا ما قد يأخذ صورة سيئة عنها.

أهم الطرق لعلاج الشخصية الساذجة:

أولاً: يجب أن يختلط الشخص الساذج مع محيط مغاير لبيئته، حتى يتعرض لمواقف جديدة يتمكن من خلالها من اكتساب بعض الخبرات في التعامل مع الناس.

ثانياً: تعزيز ثقته بنفسه من خلال توكليه ببعض الأعمال والمهمات الصعبة وتشجيعه على إخراج كل طاقاته، عندما ينجح في تنفيذ هذه الأعمال سيشعر بالثقة في نفسه.

ثالثاً: عدم التدخل في حياته الشخصية، ومنحه حرية التعبير عن أفكاره وأخذ رأيه في كل أمر، سيشعر بأنه المسؤول الأول والأخير عن حياته وهذا ما سيشجعه على الاتكال على نفسه دائماً.

رابعاً: امنحه الاهتمام الكامل ولا تعامله كأنه شخص طفيلي على حياتك، حاول أن تقف بجانبه وتمنحه النصيحة والدعم دون أن تفرض عليه شيء لحين يتعود على تحمل المسؤولية.

خامساً: شجّعه على القراءة، سيتمكّن بفضل القراءة من التعرّف على تجارب إنسانية كثيرة، كما أنّها ستُوسّع مداركه ليصبح أكثر وعياً ونضوجاً وأكثر تفهماً لما يجري من حوله.

سادساً: ساعده على تنمية مواهبه فقد يمتلك الشخص الساذج قدرات خاصة، هذه المواهب ستجعله أكثر ثقة بنفسه وسيمتلك الشجاعة والقوة في مواجهة مختلف المواقف.

 

هكذا تعرفنا عزيزي على أهم صفات الشخصية الساذجة وعلى أهم الطرق لعلاجها، وأخيراً إذا كان لديك طرق أخرى لعلاج الشخصية الساذجة شاركنا بها.