كساح الأطفال هو مرض شائع يُصيب أقدام الأطفال بعد تمام السنة الأولى من عمرهم، وذلك نتيجة لنقص بعض الفيتامينات المهمة للعظام والتي تُساهم وبشكل كبير في تشكّل الهيكل العظمي للإنسان، كالكالسيوم، فيتامين د، والفوسفات، فما هي أهم أسباب وأعراض إصابة الأطفل بالكساح؟ وكيف يتم تشخيص وعلاج هذا المرض؟

أسباب إصابة الأطفال بالكساح:

  1. نقص فيتامين د، حيث أنّه يُساعد في السيطرة على مستويات الكالسيوم والفوسفات في الجسم.
  2. عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس التي تساعد في توليد فيتامين د.
  3. الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعيّة، لأنّ حليب الأم في بعض الحالات قد لايحتوي على كميّة كافية من فيتامين د.
  4. نقص الكالسيوم والفوسفور في الغذاء.
  5. أسباب وراثيّة مرتبطة بالجينات.
  6. الاضطرابات التي تقلّل من امتصاص وهضم الدّهون.
  7. الأطفال المصابون باضطرابات الكبد حيثُ يفشل في تحويل فيتامين د في صورتهِ الفعّالة.
  8. خلل الكلية مثل الحماض الكلوي الأنبوي.

أعراض كساح الأطفال:

  1. ألم في العظام، الساقين، اليدين، العمود الفقري، والحوض.
  2. تشوّهات الأسنان، مثل بطئ تكون الأسنان، التسوس، وحفر مينا الأسنان.
  3. إعاقة النمو، وتكرّر تكسر العظام.
  4. تشنجات في عضلات الجسم.
  5. تشوهات الهيكل العظمي مثل تشوهات الجمجمة، الحوض، تقوس الساقين، ونتوءات في القفص الصدري.

تشخيص كساح الأطفال:

  1. الفحص المبدئي الذي يكشفُ عن ألم العظام.
  2. القيام ببعض التحاليل، كتحليل غاز الدم الشرياني، الأشعة السينيّة للعظام، فسفور المصل، الكالسيوم المتأين، هرمونات جارات الدرق، كالسيوم البول.


علاج كساح الأطفال:

  1. تعويض الكالسيوم وفيتامين د لعلاج أعراض الكساح عن طريق تناول السمك، الكبدة، والحليب المصنع.
  2. التعرّض لأشعة الشمس بقدر معتدل.
  3. استخدام مكملات فيتامين د لعلاج مشكلة الاستقلاب.
  4. تعديل الوضعيّة أو التقويم، وبعض الحالات تحتاج لعمليات جراحيّة.


هكذا نكون قد تعرفنا معاً عزيزي القارئ على أهم الأسباب التي تؤدي لإصابة الأطفال بالكساح، بالإضافة للأعراض التي تظهر على الأطفال، والطرق المتبعة لتشخيص الكساح، وأهم العلاجات المتبعة لعلاج هذه المشكلة.