تُعتبر اللشمانيا من الحالات المرضيّة الخطيرة التي تنتشر في مناطق من الشرق الأوسط وبشكلٍ خاص في فصل الصيف، وتكمن خطورة هذا المرض بالآثار السلبيّة والندب الواضحة التي يتركها على الجلد، فيما يلي سنتعرّف أكثر على أسباب انتشار اللايشمانيا أو ما يُمسى بحبة حلب، وطرق الوقاية منها.

أولاً: مرض اللشمانيّا

يُصنف مرض اللشمانيّا ضمن الأمراض الطفيليّة الحيوانيّة المصدر، حيث يُصيب الإنسان عن طريق لدغ أنثى من نوع البعوض تسمى بذبابة الرمل، وتعيش هذه الذبابة في الأماكن الحارة والرطبة، لهذا فإنّ نشاطها يزداد في فصل الصيف عن باقي فصول السنة، وبشكلٍ خاص في المساء.

تتغذّى هذه الذبابة على دم الإنسان والحيوان وعندما تمتص دم إنسان أو حيوان مصاب ويكون الدم محملاً بطفيليّة اللشمانيا الذي يتكاثر في معدة الحشرة ثُمّ يصل إلى لعابها وعند لدغ إنسان سليم أو حيوان تنتقل الطُفيليات إلى جسمه. إنّ اللشمانيا تُصيب في معظم الأحيان الجلد ونادراً ما تُصيب الأحشاء الداخليّة.

ثانيّاً: أنواع اللشمانيا

اللشمانيا الجلديّة: وتكون على شكل حبة حمراء ذات فتحات صغيرة يخرج منها الصديد، أو على شكل حبة حمراء فوق الجلد نافرة تغطيها طبقة من الصديد الجاف يُخفي تحته قرحة غائرة وغير مؤلمة، ولكنها تزداد وتنمو يوماً بعد يوم، وحتى في حال الشفاء فإنّها تترك ندبة كبيرة طوال العمر.

اللشمانيا الحشوية: وهي التي تصيب الأحشاء الداخليّة كالكبد، الطحال، نخاع العظم، والغدد اللمفاوية، ولكنّ حالات الإصابة بهذا النوع من اللشمانيا نادرة جداً.

ثالثاً: أهم الأسباب التي تؤدي لانتشار اللشمانيا

  1. توفر البيئة المناسبة لنمو هذهِ الذبابة.
  2. الهجرة، وزيادة التجمع السكاني.
  3. تراكم الجثث الناتج عن الحروب.
  4. تربية الحيوانات بشكلٍ غير نظامي في مناطق مأهولة بالسكان.
  5. تراكم القمامة وعدم الاهتمام بنظافة المدن.
  6. وجود المستنقعات المفتوحة.

رابعاً: مراحل الإصابة بلدغة ذبابة الرمل

تشكل نقطة حمراء بحجم رأس الدبوس مكان اللدغة، وقد تبقى هذه النقطة لأسابيع أو أشهر دون أي علامات أخرى، وبعد مرور فترة معينة تتحول إلى بقعة حمراء ومن ثمة حبة قد تنزف في الغالب على شكل سائل وتتشكّل القشرة وتحتها القرحة.

خامساً: العلاجات المتّبعة للتخلّص من اللشمانيا

  1. التجميد الموضوعي.
  2. الكي الكهربائي.
  3. حقن بعض الأدوية العلاجية الخاصة.

سادساً: طرق الوقاية من اللشمانيا

  1. يجب توقي الحذر عند التواجد في الحدائق والمزارع خلال فصل الصيف الحار.
  2. تغطية الأماكن المكشوفة من الجسم وعدم ارتداء الملابس المكشوفة.
  3. وضع السلك المعدني على النوافذ لمنع دخول الذبابة.
  4. وضع الناموسيات مكان النوم.
  5. القضاء على الحيوانات الحاملة للمرض.
  6. عدم تربية الحيوانات الأليفة في المنزل.
  7. رش المبيدات الحشريّة بشكلٍ منتظم.


المقالات المرتبطة