الوضع الطبيعي للساق هو سقوط ثقل الجسم عموديا من خلال قصبة الساق الى عظم الكعب الواقع تحتها تماما, ثم يوزع ذلك الضغط بالتساوي على مشط القدم الامامي والخلفي, وفي حالة اختلال توزيع هذا الضغط باستمرار نتيجة لارتداء الكعب العالي يحدث تشويه لجسم المراة سواء كانت تقف او تمشي.

والكعب المعقول للحذاء يتراوح بين 2 و 2.5 سنتيمتر فقط, لتصبح القدم اكثر قدرة على المشي الطويل بدون ارهاق. وحتى ندرك مدى التاثير الضار على صحة المراة التي تستخدم الكعب العالي, علينا ان نلاحظ تصرفات كل فتاة او امراة ترتدي هذا الكعب المبالغ في طوله, فنجدها تشكو – بمجرد تحررها من اثر الحذاء – من الالم في اسفل الظهر والكعبين. وتتزاحم الاصابع نتيجة للكعب العالي في المقدمة المدببة للحذاء, فتتغير اوضاعها, وتفقد استقامتها وتنسيقها, وتصاب القدم (بالكاللو) ويجف الجلد مع تضخم المفاصل.

 

آلام شديدة:

من ناحية اخرى تشكو صاحبة الكعب العالي من قصر في العضلة الخلفية للساق, والمعروفة باسم السمانة, ويترتب على ذلك الم شديد يتضاعف عند الوقوف المفاجئ, وقد يتسبب في تمزيق العضلة!! لذلك ينصح الاطباء بعدم الجري وراء الموضة الضارة بالصحة, وأفضل حذاء أنيق يرشحه لك الخبراء هو الحذاء المصنوع من الجلد الطبيعي, والكعب من هذه النوعية من الاحذية الناعمة الهادئة والمريحة لا يزيد طوله عن 2 سم.

 

موقع الأسرة السعيدة