تضع الحوامل أطفالهن الرضع  ما بين الأسبوع 37 و41 من الحمل لكن عندما تتجاوز الحامل هذه المدة تصبح الولادة متأخرة، وهنا لا بد من أن يتم اتخاذ بعض الإجراءات الطبية كإعطاء الحامل التحريض الصناعي أو اللجوء إلى الولادة القيصرية، والجدير بالذكر أن هناك أسباب كثيرة تقف وراء تأخر موعد الولادة، ولأننا نهتم بصحتك عزيزتي سنعرفك على هذه الأسباب وسنقدم لك بعض الحلول التي تسرّع عملية الولادة الطبيعية.

أسباب تأخر موعد الولادة:

أولاً: خطأ في حساب موعد الولادة

يحسب الحمل على أنه بعد 40 أسبوع من أول يوم من آخر دورة شهرية، لكن في بعض الأحيان تعطي الحامل معلومات غير دقيقة لطبيبها حول هذا الأمر ما يتسبب في حساب موعد الولادة بشكل خاطئ، ويعتبر هذا السبب من أكثر الأسباب شيوعاً لتأخر موعد الولادة.

ثانياً: الاضطرابات الهرمونية

تتعرّض المرأة الحامل للكثير من الاضطرابات الهرمونية خلال فترة الحمل وهذه الاضطرابات تتسبّب ببعض المشكلات سواء في الحمل أو الولادة.

ثالثاً: سوء الحالة النفسية

يؤكّد الأطباء أنّ الحالة النفسيّة تؤثر على جميع الوظائف الحيويّة في جسم الإنسان، وبالتالي عندما تتعرّض المرأة الحامل للقلق والتوتر والحزن يزداد احتمال تعرضها لخطر الولادة المتأخرة.

رابعاً: الوراثة

إذا كان أقاربك من الدرجة الأولى العمة، الخالة، الأم، الجدة، يعانون من تأخر في موعد الولادة فعلى الأرجح أنّكِ ستتعرضين لتأخر في موعد ولادتك لذا حافظي على هدوئك ولا تقلقي.

حلول لتسريع عملية الولادة الطبيعية:

1- المشي في الطبيعة: يعتبر المشي من أهم أنواع الرياضات حيث ينصح الأطباء الحوامل بضرورة المشي في الهواء الطلق خلال الشهر التاسع فهو يساعد على تنشيط الرحم وتحفيز عملية الطلق الطبيعي وهذا ما يحد من تعرّضها لتأخر الولادة، فضلاً على أنّ المشي يهدئ الأعصاب ويفرّغ الجسم من الشحنات السلبية فتشعر الحامل بالراحة والسكينة.

2- ممارسة الجماع: ينصح الأطباء بالإكثار من ممارسة الجماع في الشهور الأخيرة وخاصة في الشهر التاسع من الحمل حيث تساعد هذه العمليةعلى توسيع فتحة المهبل وفتح عنق الرحم وبالتالي تعرّض الحامل للطلق الطبيعي، وقد أكّدت الدراسات العلمية أن السائل المنوي يحتوي على مواد تحفّز على حدوث الطلق.

3- تدليك حلمة الثدي: أكّدت الدراسات الإحصائية أنّ 37 بالمئة من النساء اللاتي جرّبن تحفيز الحلمة دخلن المخاض في غضون 72 ساعة فقط، ويعود سبب ذلك إلى أنّ تدليك حلمة الثدي يرفع نسبة هرمون الرضاعة والذي يتعارض مع حالة الحمل فيحفز الرحم على إخراج الجنين ويحدث المخاض الطبيعي وتلد المرأة طفلها في الموعد المحدّد.

4- المشروبات العشبية: القرفة، اليانسون، الكمون، شاي أوراق توت العليق جميعها مشروبات تُحفّز انقباضات الرّحم فيتّسع عنق الرحم ويحدث الطلاق الطبيعي، لذلك يوصى بشرب هذه المشروبات مع بداية الشهر التاسع حتى تحمي نفسك من تأخر الولادة.

5- الابتعاد عن مصادر التوتر: التعرّض الدائم للتوتر والقلق يرفع مستوى الأدرنالين في جسم الحامل وهذا ما يمنع حدوث الطلق الطبيعي ولذلك يجب أن تحافظي على هدوئك وأن تسترخي في شهورك الأخيرة وأن تكثري من الجلوس في الطبيعية، والاستماع لأنغام الموسيقا الهادئة، سيحد هذا من تأخر موعد ولادتك.

 

حتى تتجنّبي التعرض لتأخر موعد الولادة اتبعي الحلول التي قدمناها لك فهي ستساعد على تسريع عملية الولادة الطبيعية، وأخيراً أتمنى لك ولجنينك الصحة والعافية.