مع تطور الوسائل المستخدمة في الصناعة، سواء من ناحية المواد أم الأدوات، ارتفعت نسبة تعرض العمال الى إصابات وأمراض مهنية وحصول حوادث كبرى في المنشآت الصناعية.
وضعت مؤسسة الأبحاث العلمية (SRF) دراسة حول خطة الطوارئ لمواجهة الحوادث الكبرى وقد لحظت ضرورة انشاء مركز للتحكم بالطوارئ داخل كل منشأة صناعية يتولى ادارة عمليات الانقاذ. تطرأت الدراسة الى نظم الابلاغ والانذار داخل المنشأة .
بالإضافة إلى أهمية تجربة اجراءات الطوارئ للتأكد من جهوزيتها في حال حصول اي حادث.

يتعرض العمال في المؤسسات الصناعية الكبرى الى اخطار عديدة  كاندلاع حريق، تسمم واختناق لذلك تطالب مؤسسة الابحاث العلمية (SRF) بوضع خطط للطوارئ وضرورة ادراكها من جميع العاملين لتخفيض الخسائر البشرية والاقتصادية في حال حصول اي حادث.
ان التخطيط للطوارىء ليس بديلاً عن اعتماد وسائل الوقاية الهندسية، الادارية ومعدات وملابس الوقاية الشخصية بل مكملاً لهم عند وقوع اي حادث طارئ.
ان الغاية الأساسية من خطة طوارىء داخل الموقع هي التحكم بالحادث وإحتوائه اي منعه من الإنتشار إلى الأطراف القريبة من المنشأة والإقلال من الإصابات إلى الحد الأدنى.
 
تحديد الأخطار
تبدأ المرحلة الأولى من مراحل التخطيط للطوارىء داخل اي منشأة اقتصادية او معمل بتحديد الحوادث المحتمل وقوعها وأماكن الخطر المؤدية إلى حالة الطوارىء.
وفي هذا الاطار ترتكز الأخطار على نوع العمل المتداول في المنشأة والآثار السلبية الناشئة عنه.
 
التخطيط للطوارىء داخل الموقع
في المنشآت البسيطة، تتألف خطة الطوارىء ليس أكثر من وضع العمال في وضعية الإستعداد للإعتماد عليهم وإستدعاء خدمات الطوارىء الخارجية إلى داخل المنشاة.
اما في المنشآت الكبيرة فيكون لكل عامل دور في خطة الطوارئ .
 تشتمل خطة الطوارئ على العناصر الآتية:
•    تقييم حجم وطبيعة الحوادث المحتملة .
•    صياغة الخطة والإتصال بأرقام الطوارئ.
•    وضع أنظمة الإنذار والإبلاغ داخل وخارج المنشأة.
•    تنظيم مركز التحكم بالطوارىء وتعيين مراقب للمنشأة وتحديد مهامه ومسؤولياته.

تشتمل الخطة بشكل خاص على إجراء عزل الجزء المتأثر بالحادث عن بقية المنشأة وتحديد مسبقاً للعمال الذين سيتم إستدعاؤهم إلى مكان الحادث من أقسام أخرى في المنشأة أو من خارج الموقع.
تضمن إدارة المصنع أن تكون إحتياجات الخطة من موارد الطوارىء من العمال والمعدات متوفرة في حال حدوث طارىء لتنفيذ الخطة بالإشتراك مع خدمات الطوارىء.
يجب ان تكون الخطة المعتمدة مرنة بحيث تلاءم كافة المتغيرات الممكن توقعها في اليد العاملة كغياب العمال بسبب المرض وايام العطل وفترات إغلاق المنشاة.
 
نظم الإنذار والإبلاغ
ان تجهيز المنشآت بأجهزة الانذار اساسي وضروري لتلافي الخسائر الكبيرة في حال حصول اي حادث حيث ان الاكتشاف المبكر للحادث كالحريق مثلاً يؤدي الى اخماده قبل ان ينتشر وتخفيف الخسائر الاقتصادية.
فمن مهام مركز الطوارئ الإبلاغ عن بداية أي حادث أو طارىء إلى كافة العمال والموظفين داخل المنشأة.
يعتمد عدد أجهزة الانذار على حجم المنشأة، اما في الأماكن التي يوجد فيها مستوى عال من الضجة، تاخذ إدارة المصنع في الإعتبار تركيب أجهزة إنذار مرئي تنبه العمال في تلك الاماكن.
 
مركز التحكم بالطوارئ
تجهز إدارة المصنع المنشأة بمركز التحكم بالطوارئ وتدار من خلاله عمليات الانقاذ، بالاضافة الى إستقبال وإرسال معلومات وتوجيهات من وإلى مراقب حادثات الموقع وأماكن اخرى من المنشأة وأيضا خارج المنشأة.
يجب ان يكون مكان اقامة مركز التحكم بالطوارئ المكان الاقل خطورة في المنشأة، كما يجب تحديد مركز بديل للتحكم بالطوارىء في حال تعطل المركز الرئيسي عن العمل لطارئ ما كانبعاث غاز سام.
 
يجب ان يحتوي مركز التحكم على:
•    عدد كاف من خطوط الهاتف الداخلية والخارجية معا.
•    مذياع واجهزة إتصال أخرى.
•    معدات وقاية شخصية ومعدات إنقاذ أخرى.
•    قائمة كاملة بالعمال.
•    قائمة بأسماء العمال مع عناوينهم وأرقام هواتفهم.
•    قائمة بالأشخاص الآخرين الموجودين في الموقع كالمتعهدين أو الزوار.
•    قائمة بالسلطات المحلية وخدمات الطوارىء مع عناوينهم وارقام هواتفهم.
•    أجهزة لقياس وبيان سرعة ووجهة الرياح.

    مخطط للمنشأة يظهر:
•    الاماكن التي يوجد فيها مخزون كبير من المواد الخطرة.
•    مصادر معدات السلامة.
•    نظام مكافحة الحرائق ومصادر مياه إضافية.
•    شبكة المجارير والصرف الصحي.
•    مداخل وطرق المنشأة.
•    نقاط التجمع.
•    موقع المنشأة بالنسبة للتجمعات المحيطة بها.
 
تسمي إدارة المصنع رئيس ونائبا له لمركز التحكم، يتولى مراقبة شاملة للحادث من مركز التحكم بالطوارىء.
من مهام رئيس مركز التحكم ما يلي:
•    تقرير فيما إذا يوجد طارىء كبير أو يحتمل وجوده، ويتطلب خدمات طوارىء وتنفيذ خطة طوارىء خارج الموقع.
•    ممارسة تحكم مباشر بعمل المنشأة من خارج المنطقة المتأثرة.
•    مراجعة وتقييم التطورات المحتملة بشكل مستمر لتحديد سلسلة الحادثات الأكثر إحتمالا .
•    إعطاء التوجيهات لإغلاق أقسام من المنشأة وإخلائها بالتشاور مع مراقب حادثات الموقع والعمال الرئيسيين.
•    ضمان تلقي أي مصاب عناية كافية.
•    العمل كضابط إرتباط مع رؤوساء ضباط خدمات الإطفاء والشرطة والسلطات المحلية ودوائر التفتيش الحكومية.
•    التحكم بحركة السير داخل المنشأة.
•    إعداد الترتيبات للمحافظة على سجل أداء الطوارىء.
•    إصدار بيانات لوسائل الإعلام عن الحوادث التي تجري.
•    مراقبة إصلاح الاماكن المتأثرة بعد الحادث الطارىء.
 
 تسمي إدارة المصنع مراقب لموقع العمل وتكون من بين مهامه:
•    تقدير الدرجة السلمية للحادث.
•    الشروع بإجراءات الطوارىء لتامين سلامة العمال وتخفيض الأضرار على المنشأة والممتلكات إلى الحد الادنى.
•    توجيه عمليات الإنقاذ ومكافحة الحريق حتى (إن دعت الضرورة ) وصول فوج الإطفاء.
•    إعداد الترتيبات للبحث عن المصابين.
•    إعداد الترتيبات لإخلاء العمال غير الأساسيين إلى اماكن التجمع.
•    إقامة نقطة إتصالات مع مركز التحكم بالطوارىء.
•    تقديم المشورة والمعلومات لخدمات الطوارىء تبعا للطلب.
•    يرتدي مراقب الموقع ملابس او ألبسة رأس مميزة ليمكن التعرف عليه بسهولة.
 
يجب ان تتضمن خطة الطوارىء النواحي الآتية:
•    إخلاء العمال غير الأساسيين إلى نقاط تجمع محددة مسبقا عبر مخارج   النجاة.
•    تعيين شخص ما لتسجيل كافة الاشخاص القادمين إلى نقاط التجمع وارسالها إلى مركز التحكم بالطوارىء.
•    تعيين شخص ما في مركز التحكم بالطوارىء لمقارنة قوائم القادمين إلى نقاط التجمع بقوائم العمال والاشخاص الموجودين في المنشأة عند حصول الحادث.
•    تحديث القوائم المتعلقة بالعمال في مركز التحكم بالطوارىء مع ملاحظة الغيابات بسبب أيام العطل والمرض وتبديل الاشخاص الموجودين في الموقع.
•    الاعلان رسمياً عن أي حادث طارئ، وتعيين مدير مسؤول يكون المصدر الوحيد لهذه المعلومات.
•    إجراءات الإصلاح في نهاية الحادث الطارىء.

تجربة إجراءات الطوارىء :
بعد إنجاز خطة الطوارىء، يجب إطلاع كافة العمال وخدمات الطوارىء الخارجية عليها لتصبح معروفة لديهم وقابل للتطبيق. كما من المهم اجراء اختبارات بصورة دورية على خطة الطوارئ بما فيها العناصر الآتية:

 وسائل الاتصالات التي يمكن ان يكون العمل جاريا فيها أثناء الحادث.
 
ومن الأفضلانه عند إجراء التجارب والتمارين الواردة في تخطيط الطوارىء استخدام عمالا ذوي إطلاع جيد على المنشأة ويتولى مراقبتها مراقيون كموظفو طوارىء مسؤولون ومفتشون حكوميون.
ان الغاية من اجراء التجارب تقييم الخطة الموضوعة وادراك مواطن الضعف فيها لتعديلها قبل حصول اي حادث.
 
التخطيط للطوارىء خارج الموقع :
اما بالنسبةلخطة الطوارىء خارج الموقع فتقع المسؤولية على السلطة المحلية وإدارة المصنع، وتستند الخطة إلى تلك الحوادث التي تحددها إدارة المصنع والتي يمكن أن تؤثر على الناس والبيئة خارج المنشأة.
ويرسل رئيس مركز التحكم بالطوارئ داخل المنشأة خلاصات دورية عن تطور الحادث داخل الموقع وكيفية مواجهته.
 
عندما تقع مسؤولية إعداد خطة الطوارىء خارج الموقع على عاتق إدارة المصنع، يجب ان تبادر الى القيام بالخطوات الآتية:

  إطلاع كافة المنظمات وموظفي الطوارىء على هذه الخطة بحيث تصبح معروفة لديهم.
  تعيين موظف تنسيق الطوارىء.
  إختبار خطة خارج الموقع بالتزامن مع تمارين داخل الموقع وتحديثها من الخبرة المكتسبة من هذه التجارب.

 اما عندما تقع مسؤولية إعداد خطة طوارىء خارج الموقع على عاتق السلطة المحلية، على إدارة المصنع إقامة علاقة تبادلية مع اولئك الذين يعدون الخطة وتزويدهم بالمعلومات الآتية:

 وصف الحوادث المحتملة داخل الموقع وامكانية انتشارها لخارج الموقع.
 نقل أية تغييرات في المنشأة أو المواد الخطرة داخل الموقع والتي قد تؤثر على خطة خارج الموقع إلى المسؤولين عن إعداد خطة طوارىء خارج الموقع.
 
دور دائرة تفتيش السلامة الحكومية
على المفتشين الحكوميين أن يتحققوا من الامور الآتية:

 تحديد الحوادث الكبرى المحتملة التي يمكن أن تؤثر على الناس والبيئة خارج المنشأة، وان تتحقق ايضاً من اعلام السلطات المحلية بالمعلومات المطلوبة.
 اعداد خطة طوارىء خارج الموقع وتزويد السلطات المحلية بمعلومات حول الخطة.
  تجهيز الترتيبات الكافية واختبار فعاليتها لمواجهة حالات الطوارئ.