فصل الشتاء من أجمل فصول السنة حيث ينتظره الناس على أحرّ من الجمر بعد شهور الصيف الحارة، ويتميّز هذا الشتاء ببرودة طقسه، وبأمطاره الغزيرة، وبثلوجه المتراكمة، وبقصر ساعات نهاره، وطول لياليه القارصة، فالشمس بالكاد أن نراها في النهار، ومع ذلك يقضي الناس معظم أوقاتهم في الخارج لممارسة أنشطتهم اليومية سواء دراسة، أو عمل، أو غيرها وهذا ما يُعرّضهم للإصابة ببعض الأمراض المعدية الفيروسية والبكتيرية، ولكي تقضي فصل الشتاء بسعادة وهناء سنخبرك عزيزي بالطرق التي تساعدك على حماية صحتك من أمراض الشتاء.

ما هي أمراض الشتاء؟

هي مجموعة من الأمراض التي تنتشر بشكل واسع في فصل الشتاء بسبب المناخ البارد الذي يسمح لبعض البكتريا والفيروسات في النمو، فتنتقل إلى جسم الإنسان بعدة طرق ما يؤدي في النهاية إلى إصابته بالعدوى.

أشهر أمراض الشتاء:

1- نزلات البرد:

تسمى أيضًا الزكام، الرشح، الضُّنَاك، الضُّؤْد هوَ مَرض فيروسي مُعدي يُصيب الجهاز التنفسي العلوي، ويؤثر على الأنف، والحلق، وَالحُنجرة، وَالجيوب المُجاوِرة للأنف، تظهر أعراض الإصابة به بعد أقل من يومين من التقاط العدوى الفيروسية، من أعراضه السعال، والتهاب الحلق، وسيلان الأنف، والعطاس، والصّداع، والحمّى.

طرق العلاج منها:

  • استخدَم أقراص مصّ الزنك لمعالجة الأعراض المصاحبة لنزلات البرد.
  • الحصول على قسط كافي من الراحة، والاستلقاء في السرير.
  • الإكثار من شرب المياه، والسوائل الدافئة.
  • أخذ خافضات الحرارة، ومسكنات الألم، ومضادات الاحتقان، والمقشعات، ومضادات الحساسية.
  • المضمضة بالماء والملح فهي تساعد على منع تراكم المخاط.

 

اقرأ أيضاً: 9 علاجات سريعة لنزلات البرد

 

2- الانفلونزا:

تسمى النزلة الوافدة أو الخُنان، الإنفلونزا مرض معدي تسببه فيروسات مخاطية قويمة تظهر أعراض الإصابة بالعدوى بعد يومين من التعرض للفيروس، من أعراضها حمى، سيلان أنفي، التهاب الحلق، آلام عضلية، صداع، سعال، وحالة إعياء، وتعب جسدي.

طرق العلاج منها:

  • الحصول على قسط كافي من الراحة.
  • الإكثار من شرب السوائل الدافئة مثل شوربة الدجاج، فقد أثبت قدرتها في علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي.
  • تنفس بخار الماء، فهو يساعد على ترطيب الممرات الأنفية، والقضاء على الفيروسات.
  • تناول الأدوية المسكنة، وخافضات الحرارة، ومزيلات الاحتقان.

 

اقرأ أيضاً: 6 نصائح هامة لعلاج الإنفلونزا عند الأطفال

 

3- التهاب الحلق:

أو التِهاب الحنجرة، يحدث نتيجة الإصابة بالأمراض الفيروسية مثل الرشح، التهاب الحنجرة، الإنفلونزا، أو نتيجة الإصابة بالعدوات البكتيرية مثل بكتيريا الحنجرة، أو التهاب اللوزتين واللحميتين، التهاب لسان المزمار واللهاة، تشمل أعراضه حمى، لعيان وتقيؤ، تعب عام، صداع، سعال، سيلان من الأنف، ألم الأذن، فقدان الشهية، احمرار في الحلق واللوزتين، خشونة في الصوت.

طرق العلاج منه:

  • غرغرة الفم بالماء والملح فهي تخفف الألم، وتطهر الحلق.
  • تناول المسكنات مرتين في اليوم.
  • الإكثار من شرب المياه لمنع جفاف الحلق.
  • استنشاق الأبخرة من مغلي الأعشاب فهو يرطب الحلق، ويعالج الالتهاب.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب وسي لتقوية مناعة الجسم.
  • أخذ المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب.

4- التهاب القصبات:

التهاب الشعب الهوائية في الرئتين هو مرض فيروسي معدي يحدث عادة بعد الإصابة مثل نزلة البرد (الزكام)، أو الأنفلونزا، كما قد يحدث نتيجة عدوى جرثوميّة (بكتيريّة)، أما أعراضه الأكثر شيوعًا هو السعال الذي يكون جافًا ومصحوبًا ببلغم بعد عدة أيام يشعر المصاب بانخفاض الحرارة، تعب عام، قشعريرة، ضيق في التنفس.

طرق العلاج منه:

  • شرب كمية كافية من السوائل ماء، ومشروبات عشبية.
  • تناول الأدوية لإخراج البلغم الذي يتجمع في الرئتين.
  • استعمال مَصيصات أو أقراص للمص ضد السعال، أو لتهدئة الحلق الجاف والمؤلم.
  • استخدام مسكنات الألم لتخفيف الالتهاب، والحمى.
  • استخدام المضادات الحيوية فهي تعالج الحالات الناجمة عن الالتهابات البكتيرية.

 

اقرأ أيضاً: أسباب وأعراض التهاب الجهاز التنفسي عند الأطفال

 

5- الربو:

يسمى أيضُا النَّسَمة هو مرض التهابي مُزمن يُصيب الشُعب الهوائية في الرئتين، تشتد أعراضه بالنسبة للمصابين به شتاًء بسبب العوامل المناخية لكن قد يتعرض الشخص السليم لمرض الربو بسبب نتيجة الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، فتظهر أعراضه بشكل مُتكرّر في اليوم وتزداد في الليل، وخلال ممارسة الرياضة، فيشعر المصاب بنوبات من الأزيز والسُعال وضيق النفس والصدر.

طرق العلاج منه:

  • توصف أدوية خاصة لعلاجه وهي تنقسم إلى قسمين المُفَرِّجات السَّريعة (لعلاج الأعراض الحادَّة والوَجيزة)، وأدوية الضَّبْط طويلة الأمد.
  • الحرص على تناول المشروبات الساخنة.
  • تناول الخضروات، والفاكهة، والعصائر الطبيعية.
  • استخدام البخاخات الدوائية فهي تخفف أعراض المرض، وتسمح للمريض بالتنفس من جديد.

6- التهاب المفاصل:

هو مجموعة من الأمراض التي تؤثر وتدمر مفاصل الجسم، تكثر حالات الإصابة بالتهاب المفاصل شتاًء بسبب البرودة القاسية حيث يتسبب التعرض لتيارات الهواء البارد، وعدم ارتداء ملابس سميكة مناسبة في شعور المصاب بآلام شديدة، وتنميل في الأطراف.

طرق العلاج منها:

  • تناول المسكنات فهي تخفف الألم المصاحب لالتهاب المفاصل.
  • أخد أدوية مضادّة للالتهاب لا ستيرويدية، أدوية مضادة للرَّثّـْيَة (للروماتيزم) لتغيير طابع المرض.
  • ممارسة الرياضات الخفيفة فهي تقوي العضلات المحيطة بالمفصل.
  • استخدام الجبائر فهي تدعم المفصل، وتقلل من احتمال تعرضه للإصابة.

 

اقرأ أيضاً: 6 أسباب تقف وراء التهاب المفاصل

 

7- الاكتئاب الشتوي:

هو نوع من الكآبة الذي يلي تتابع الفصول الذي يبدأ عادة في أواخر الخريف، وأوائل الشتاء حيث يتسبّب قلّة التعرّض للشمس، والأجواء المناخية القارسة، وقصر ساعات النهار وطول الليل في اختلال الساعة البيولوجية في الجسم، فيتعرض الشخص لكآبة الشتاء التي من أعراضها الشعور بالحزن، الأفراط في تناول الطعام، اضطرابات النوم، والأرق.

طرق العلاج منه:

  • العلاج بالضوء باستخدام الليزر، أو الصمامات الثنائية الباعثة للضوء، أو مصابيح الفلورسنت، أو المصابيح مزدوجة اللون فهي تسهم في علاج الاكتئاب.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام فهي تُحفّز الجسم على إنتاج هرمون السعادة.
  • ممارسة التأمل فهو يساعد على إعادة التوازن الجسدي، والنفسي.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية، توصف عادة من الطبيب المختص.
  • الخروج من المنزل والاختلاط مع العالم الخارجي.

 

اقرأ أيضاً: أهم المعلومات عن الاكتئاب الشتوي

 

8- الشرى:

مرض حساسي جلدي يعاني منه الأشخاص الذين لديهم مشكلة في دوران الدم في الجسم، وتكثر حالات الإصابة في فصل الشتاء حيث تتسبب البرودة القارصة، والتعرض لتغيرات حرارية كالانتقال من مكان دافئ إلى بارد في ظهور طفح جلدي محمر اللون ومزرق في أصابع اليد والرجلين، وأحيانًا في الأنف والأذنين، ويرافقه حكة شديدة.

طرق العلاج منها:

  • يفضل في حالات الشرى الحفاظ على حرارة الجسم، وارتداء القفازات والجوارب.
  • يتم استخدام موسعات الأوعية الدموية، والتي يتم وصفها من قبل الطبيب المختص.
  • عمل مساج زيوت طبيعية فهو يعالج الشرى، ويحد من أعراضها.
  • استعمال مضادات الهيستامين مثل الكلاريتين فهي تعالج الشرى بسرعة.

9- القشف:

يسمى أيضًا جفاف البشرة حيث يتعرّض الجلد للجفاف بشكل خاص الوجه، واليدين، والقدمين، ويرافق الجفاف حكة، في فصل الشتاء تنخفض الرطوبة ويسيطر الهواء الجاف على المناخ فتتبخر الماء من سطح الجلد، وهذا ما يحرمه من الترطيب فيتعرض للقشف.

طرق العلاج منها:

  • أكثر من شرب المياه ما يعادل لتر ونصف يوميًا.
  • الإكثار من تناول الخضروات، والفاكهة فهي غنية بالفيتامينات التي ترطب البشرة.
  • استخدام المرطبات ذات القاعدة الزيتية مثل الفازلين، والجليسرين.
  • استخدام الغسول المرطب، والحرص على ترطيب البشرة بشكل دائم.
  • تجنب استخدام الصابون والحرص على تجفيف البشرة من المياه جيدًا.

10- حساسية البشرة الدهنية:

على الرغم من جفاف الجو شتاًء إلا أنّ البشرة الدهنية تتأثر بالأجواء المناخية الباردة وهذا ما يعرضها للتهيج والالتهاب، حيث يظهر طفح جلدي لونه أحمر مغطى بالقشور على الوجه خاصة فروة الرأس، الحواجب، ثنايا الفم، خلف الأذن ما يتسبب في الكثير من الإزعاج للمصاب.

طرق العلاج منها:

  • استخدام المرطبات ذات القاعدة المائية كما يوجد العديد من المنتجات الغنية بفيتامين E، وهي الخيار الأمثل للبشرة الدهنية.
  • تجنّب استخدام الفازلين، أو المنتجات التي تحتوي على الجليسرين.
  • استخدام الماء الدافئ مع بضع قطرات من زيت شجرة الشاي يساعد هذا على استعادة الرطوبة بشكل طبيعي، والتخفيف من تهيج البشرة الدهنية.
  • استعمال المناشف الناعمة لتجفيف البشرة الدهنية، فقد تتسبب المناشف القاسية في زيادة مشكلة تلفها وتهيجها.

 

اقرأ أيضاً: أنواع البشرة وطرق العناية بها

 

11- الصدفية:

مرض مزمن غير معدي يصيب الجلد والمفاصل والأظافر لكن أعراضه تشتد في فصل الشتاء، حيث تظهر بقع صدفية حمراء مرتفعة عن الجلد، وحولها يكون الجلد أبيض اللون وتعلوها قشرة بيضاء فضية تتقشر باستمرار، وخاصة عندما تنخفض رطوبة الجو فيشعر المصاب بسببها بالألم والحكة.

طرق العلاج منها:

  • استخدام كريم يحتوي على الكورتيكوستيرويد فهو يخفف من أعراضها.
  • استخدم مرهم يحتوي على حمض الساليسيليك  فهو يلطف الجلد، ويزيل التقشرات.
  • استخدام الكريمات المرطبة فهي ترطب الجلد من الأعماق، وتخفف الحكة.
  • التعرض لأشعة الشمس حيث تعمل الأشعة الفوق بنفسجية على إبطاء دورة خلايا الجلد، وبالتالي تقليل التقشر، والالتهاب.

12- فطريات الأصابع:

تتكاثر الفطريات في البيئات الرطبة قليلة التهوية، وخلال فصل الشتاء يرتدي الشخص جوارب وأحذية طوال الوقت، وحتى عند تواجده في المنزل يرتدي الجوارب والأحذية المغلقة ما يخلق بيئة رطبة ملائمة لتكاثرها بين أصابع القدمين من أعراضها الحكة، انبعاث رائحة كريهة منها.

طرق العلاج منها:

  • عرض قدميك للتهوية لمدة ساعتين في اليوم.
  • جفف قدميك جيدًا بعد غسلها بالماء، وبعد الاستحمام.
  • استخدم كريم خاص في علاج فطريات القدمين.
  • استخدام مسحوق (البودرة) وافرك قدميك به وخاصة بين الأصابع.
  • رش الحذاء بمسحوق البودرة لامتصاص الرطوبة.
  • افرك منطقة بين الأصابع بعصير الليمون.

كيف تحافظ على صحتك العامة في فصل الشتاء:

لحسن الحظ هناك مجموعة من النصائح التي من شأنها أن تحافظ على صحتك خلال فصل الشتاء البارد، وهي:

  • أكثر من شرب المياه، فالجسم بحاجة للترطيب، كما أن المياه تخلص الجسم من السموم المسببة للأمراض.
  • حافظ على نشاطك البدني، واحرص على ممارسة الرياضة بانتظام لأنها تنشط الدورة الدموية في الجسم، وتقوي الجهاز المناعي.
  • تناول الأطعمة الصحية خاصة الخضروات، والفاكهة، والأسماك، والمكسرات فهي تقوي الجهاز المناعي ما يحميك من الأمراض.
  • ارتدي الملابس السميكة عند الخروج من المنزل، فهي ستحميك من التعرض للهواء البارد، وستؤمن لك الدفء.
  • تجنب الانتقال من الأماكن الدافئة إلى الباردة بشكل مفاجئ حتى لا تتعرض للأمراض.
  • تناول مكملات فيتامين سي ود فمن المعروف أن هذه الفيتامين تقوي الجهاز المناعي، كما أن فيتامين د يعوض حاجة الجسم له في الشتاء.
  • احصل على قسط كافي من النوم المريح ليلًا حتى يتنشط جسمك، فتعمل أعضائه على نحو جيد ما يخفف من احتمال الإصابة بأمراض الشتاء

 

الآن أصبح بين يديك عزيزي ملف شامل عن أمراض الشتاء وطرق علاجها، وأخيرًا احرص على الالتزام بالنصائح التي من شأنها أن تحافظ على صحتك العامة وحتى تتمكن من الاستمتاع بجمال وروعة الطقس شتاًء.

 

المصادر:

  1. زكام
  2. إنفلونزا
  3. التهاب الحلق
  4. التهاب القصبات
  5. ربو
  6. التهاب المفاصل
  7. اضطراب عاطفة موسمي
  8. شرى
  9. جفاف الجلد (القشب)
  10. أمراض جلدية مرتبطة بفصل الشتاء.. ما هي؟


المقالات المرتبطة