الحزن هو ألم يصيب أعماق النفس البشرية ويتبعه الشعور باليأس والعجز والهم والأسى والكآبة، ويعود سبب الحزن إلى عوامل عديدة كظروف مالية صعبة أو وفاة شخص قريب أو فشل أو طلاق وغيرها من الأمور المؤسفة، الحزن يضعف قوة الانسان النفسية والجسدية مما يستدعي السيطرة على الحزن والتحكم بالنفس للتخلص من هذه الحالة، إذا كنت تعاني من الحزن سأقدم لك بعض الخطوات التي تساعدك للتخلّص منه.

الخطوة الأولى: ساعد الناس

من الجميل أن تدخل السعادة والسرور في قلوب الآخرين، فعندما تساعد الفقراء واليتامى والمرضى وكل محتاج ستجد أنّ وجودك مهم في هذه الحياة، كما إنّ مساعدة الآخرين ومشاركتهم أفراحهم وأحزانهم ستُخرجك من دائرة الأحزان التي تعيش بها.

الخطوة الثانية: اشغل نفسك

اشغل نفسك بالأشياء المفيدة حتى تنسى حزنك كأن تضع هدفاً أن تقرأ كتابين كل شهر أو أن تقوم بتنظيف حديقة منزلك أو تقوم بشراء حيوان أليف وتتولى مسؤولية العناية به.

الخطوة الثالثة: قوي إيمانك

قوي إيمانك بالله فالإيمان يُذهب الهموم ويزيل الأحزان، الإيمان يساعدك على الصبر وتخطي الصعاب لذلك أكثر من الصلاة والتعبّد والجأ إلى الله سبحانه ووكله أمرك.

الخطوة الرابعة: اخرج من عزلتك

لاتنغلق على نفسك، اخرج من عزلتك ربما ستشعر بنقلة نفسية إيجابية، اذهب مع أصدقائك فلا يوجد أفضل من الأصدقاء لمساعدتنا في تخطي الأحزان، شارك بالمناسبات الاجتماعية، اذهب في رحلة سياحية، مارس هوايتك المفضلة، تعلّم لغة جديدة.

الخطوة الخامسة: ابحث عن السعادة

ابحث عن كل شيء قد يسبّب لك السعادة والبهجة، قد تكون السعادة بأشياء بسيطة كرؤية صديق أو القيام بالتسوق وشراء الملابس أو تناول وجبة لذيذة، لا تحرم نفسك من السعادة يجب أن تدخل السعادة لحياتك بعد أيام الحزن الطويلة.

الخطوة السادسة: افتح قلبك لمن حولك

مهما كان سبب حزنك اعطي لنفسك فرصة الحياة بسعادة، الشخص الذي فقدته هو خالد في ذاكرتك ولن يحل مكانه أحد لكن هناك مكان آخر بداخلك يتسع لأناس جدد يحبونك وينتظرونك، افتح قلبك لكل جديد فالحزن لا بد أن يزول يوماً.

عزيزي القارئ... لاتطل المكوث خلف أسوار أحزانك ولاتسمح للأحزان أن تحطم حياتك عيش حياتك بسعادة فالحياة واحدة لن تتكرر.