يُعتبر فن الإلقاء واحداً من الفنون المُهمة التي يجب على كل شخص إتقانها، لهذا من الضروري أن تساعد طفلك على تعلّم هذه المهارة التي تساهم في تعزيز شخصيته وصقلها بطريقةٍ إيجابيّة لينجح في بناء علاقات اجتماعيّة مميزة مع الآخرين بعيداً عن الشعور بالخجل أوالضعف، فيما يلي سنعرّفك على بعض الخطوات البسيطة التي يجب أن تتقيّد بها لتنجح في تعليم طفلك فن الإلقاء.

أولاً: اختر موضوع مناسب للطفل

لكي تشجّع طفلك على إتقان فن الإلقاء عليك أن تختر له موضوع مناسب للإلقاء، على أن يكون هذا الموضوع يُثير اهتمام الطفل ويُعبر عن الأشياء التي يرغب بقولها أمام الجميع بحماسة وتشويق، ولا تنسى أن تُحضّر الموضوع بشكلٍ جيد وباسلوب بسيط يناسب عمره.

ثانيّاً: استخدم الوسائل الإيضاحيّة

لكي تدعم موضوع الطفل وتجعله يُلقيه بشكلٍ جيد عليك أن تحرص على استخدام بعض الوسائل الإضاحيّة التي تُضفي المزيد من الحيويّة للموضوع خلال الإلقاء، على أن تكون هذه الوسائل من صنع الطفل، كاستخدام بعض الرسومات، وبعض الأشكال البسيطة والألعاب المسلية.

ثانيّاً: مرّن طفلك على الإلقاء أمام المرآة

إذا أردت أن تُمرّن طفلك بشكلٍ جيد على فن الإلقاء عليك أولاً أن تمرّنه في المنزل، كأن تجعلهُ يقف أمام المرآة لكي يُشاهد نفسه وحركات وجهه وجسده، وذلك لكي يتجنب الحركات الخاطئة عندما سيُلقي خطابه أمام الناس.

ثالثاً: درّب نظرَه على الانتقال من شخص لآخر

من الضروري أن تُمرّن طفلك على أن يتنقل بنظره خلال الخطاب من شخصٍ لآخر، وذلك لكي يشد الناس إليه ويجعلهم يندمجون في خطابه بدلاً من التركيز على شخص واحد فقط.

رابعاً: اشتري له ميكروفون

لكي تجعل طفلك يعتاد على جو الخطابات، وعلى الوسائل المستخدمة فيها، ننصحك بأن تشتري له ميكروفون وأن تجعله يستخدمه أثناء التدريبات في المنزل، وذلك لكي ينجح في التحكّم بطبقة صوته باستخدام مكبر الصوت.

خامساً: درّبه على الأحرف اللثويّة واللفظ الصحيح

لكي تجعل طفلك يُتقن فن الإلقاء ويُجيدهُ مع الأيّام عليك أن تُعلّمه كيفيّة اللفظ والنطق الصحيح، وبشكلٍ خاص مخارج الحروف، والأحرف اللثويّة، بالإضافة للانتباه إلى درجة الصوت والإلقاء بعيداً عن الصراخ.

سادساً: اجعل له جمهوراً من الأقارب والأصدقاء

لكي تُعزز قدرات طفلك في الإلقاء عليك أن تكسر حاجز الخجل عنده، ويكون ذلك عن طريق تشجيعهِ على الإلقاء أمام جمهور من الأقارب والأصدقاء داخل المنزل، وذلك لكي يشعر بالمزيد من الثقة.

سابعاً: عدم انتقاد الطفل أمام الآخرين

في حال أخطأ الطفل خلال الخطاب عليك أن تستمر في تشجيعه وإياك أن توجه له أي انتقاد أمام الآخرين، وذلك لكي لا يشعر بالإحباط والخجل الذي يمنعه من تعزيز وتقويم هذه الموهبة مع الأيّام.