كيف تتعاملي مع رضيعك لصحة أفضل:

خطوات سهلة تتخلص في، تدليك البشرة...

   

  • تدليك الطفل يُهدئه ويبقي جلده ناعماً وطرياً، كما أنه يعزز العلاقة بين الأم والطفل.
  • قومي باستخدام زيت الأطفال أو زيت الزيتون، ثم دفئيه بين راحتي يديكِ، ثم امنحي طفلك تدليك لطيف، استخدام مستحضرات العناية بالأطفال باعتدال.
  • بالرغم من أن مستحضرات الأطفال مصممة خصيصاً لهم،إلا أنها يمكن أن تسبب الجفاف و الأكزيما لبشرة الطفل إذا تم الإسراف في استخدامها و خصوصاً في الشهور الأولى من عمر الطفل.
  • حاولي استخدام المنتجات الطبيعية بشكل أكبر- مثلاً زيت الزيتون عوضاً عن زيت الأطفال- و اقتصدي في كمية المستحضرات المستخدمة لطفلك حتى لا تتأذى بشرته و تحافظين عليها ملساء ناعمة.
  • غسل ملابس الأطفال على حدة، قومي بغسل الملابس الجديدة قبل أن يرتديها طفلك لأن الغسيل يقوم بتنعيم الملابس و بذلك تكون ألطف على بشرة الطفل.
  • غسل ملابس الطفل يكون على حدة بعيداً عن ملابس الكبار لضمان غسلها بصابون لطيف و يشطف جيداً حتى لا يسبب الحساسية لطفلك.
  • لا تحممى طفلك كل يوم، تعريض الطفل للحمام كل يوم يمكن أن يؤدى إلى جفاف بشرة الطفل من الرطوبة الطبيعية. في الشهر الأول خصوصاً يكفى أن تحممي الطفل مرتين في الأسبوع فقط، و في خلال بقية الأيام يكفى تنظيف الطفل بأسفنجه طرية و منظف لطيف على البشرة.
  • انتبهى للطفح الجلدي بسبب الفاضات، يحدث طفح الحفاض بسبب الحساسية من الحفاضات المتسخة، أو إذا لم يتم تجفيف الجلد بشكل صحيح قبل استخدام حفاضات جديدة.
  • تأكدي من تغيير الحفاظ عند اتساخه مباشرة أو عند أول فرصة بعد اتساخه.
  • لا تقومي بدعك الجلد بعد التنظيف، و لكن قومي بالتربيت على المنطقة التي يوجد بيها الطفح –التسلخات- لتجفيفها.
  • قومي بوضع القليل من الفازلين بعد تغيير الحفاض للحفاظ على الجلد و منع الطفح من الانتشار.

 

منقول