ساعات الصيام الطويلة، والحر الشديد، والرطوبة العالية، وكثرة المسؤوليات المترتبة عليك تتسب~ب في انخفاض طاقة جسمك، والشعور الدائم بالتعب والإرهاق، واستمرار هذا الشعور حتى بعد الإفطار ممّا يحرمك من القيام بأنشطتك بصورة طبيعية، ولأننا نهتم لأمرك عزيزتي سنقدم لك فيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك على تجديد نشاطك وحيويتك في شهر رمضان.

النصيحة الأولى:

اعتمدي على الفاكهة المُجفّفة كمصدر غذائي أساسي في رمضان حيث تحتوي هذه الفاكهة على الفيتامينات، والمعادن، والأحماض الدهنية، والسكريات الطبيعية التي تُغذّي الجسم وتمدّه بطاقة كبيرة للقيام بوظائفه الحيوية لتشعري بالنشاط والحيوية طوال الوقت، وحتى خلال ساعات الصيام.

النصيحة الثانية:

اعتمدي على المشروبات والعصائر الطبيعية كالعرقسوس، والخروب، والسوبيا، والتمر هندي، وقمر دين، وعصير البطيخ، والشمام، والأناناس، والطماطم، فهي غنيّة بالمواد المغذية والسوائل التي يحتاج طرحها لوقت طويل فتبقى الخلايا رطبة طيلة فترة الصيام، وهذا ما يحافظ على نشاطك وحيويتك.

النصيحة الثالثة:

أكثري من تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا3 مثل الأسماك الزيتية كالسلمون، والتونا، والسردين، والماكريل، كما توجد في حبوب فول الصويا، والجوز واللوز، وزيت الزيتون، وبذر الكتان والخضروات الداكنة فهي تقوّي الجهاز المناعي وتُحسّن وظائف الجسم وتمدّه بالطاقة والحيوية لاستكمال الصيام.

النصيحة الرابعة:

احرصي على ممارسة الرياضة بانتظام أي 3 مرات في الأسبوع لمدة لا تزيد عن ساعة حيث تعمل الرياضة على تنشيط الدورة الدموية وطرد الشحنات السلبية من الجسم لتشعري بالنشاط والانتعاش بعد ممارستها مباشرة، ويفضّل أن تمارسي الرياضات الخفيفة في رمضان بعد الإفطار بساعتين.

النصيحة الخامسة:

تجنّبي الوقوف أو المشي تحت أشعة الشمس خلال فترة الصيام حتى لا تتعرّقين وتفقدين السوائل المخزنة، واحرصي على التواجد في مكان جيّد التهوية أو يحتوي على مكيّف، سيساعد هذا في الحفاظ على طاقة جسمك وستمارسين أعمالك بنشاط وحيوية دون أن تتعرضي لأية تعب أو إرهاق.

النصيحة السادسة:

تجنّبي السهر لساعات متأخرة من الليل فهذا يُعرّضك للإصابة بالصداع والتعب طيلة ساعات الصيام، لذا حافظي على مواعيد النوم والاستيقاظ طيلة شهر رمضان وخذي قسط كافي من النوم ليلاً أي ما لا يقل عن 8 ساعات ونامي قيلولة الظهيرة، سيمنحك النوم الراحة التامة وسيعيد شحن طاقة جسمك من جديد.

النصيحة السابعة:

بعد ساعات طويلة من الصيام بالتأكيد سيستفذ جسمك مخزونه من السوائل، لذا احرصي على الإكثار من شرب المياه النقية أي بما يعادل لتر ونصف في الفترة الممتدة من الإفطار إلى السحور، سيساعد هذا في ترطيب خلايا الجسم والشعور بالنشاط والحيوية خلال الإفطار وخلال ساعات الصيام.

النصيحة الثامنة:

المشروبات الغنية بالكافيين كالقهوة والنسكافيه والشاي والمشروبات الغازية تستنفذ مخزون السوائل في الجسم لأنها مدرة للبول، كما أنّها تُعرّضك لأعراض انسحاب الكافيين ما يجعلك تشعرين بالتعب والإرهاق والصداع خلال ساعات الصيام، لذا حاولي أن تتوقفي عن شربها في رمضان حتى تحافظي على طاقة جسمك.

 

إذا كنتِ تريدين تجديد نشاط وحيوية جسمك اعتمدي على النصائح السابقة فهي ستساعدك على تحقيق هذا، وأخيراً أتمنى لك عزيزتي دوام الصحة والعافية.


المقالات المرتبطة