قبل السفر إلى الخارج، يجب أن تتحقق من اسيفاء اللقاحات اللازمة لتجنب الوقوع في مخاطر الوبئة.

 

أولا، هناك معيارين للتطعيم : التطعيم الإجباري الأولي، واللقاحات الأخرى الموصي بها.

- اللقاحات الأولي تشمل اللقاحات اللازمة للدخول إلى أرض الدولة المقصودة. وعمليا، فقط التطعيم ضد الحمى الصفراء هو الإجباري بالنسبة لبعض البلدان .

- واللقاحات الثانية تتعلق بالمخاطر الحقيقية التي يتكبدها المسافر أثناء إقامته اعتمادا على الوضع الصحي في البلاد، وشروط ومدة الإقامة وخصائص المسافر الشخصية (العمر، حالة التلقيح والحمل، ضعف المناعة...).

وبالنظر إلى الوقت اللازم لحدوث رد فعل مناعي، فمن الضروري الاهتمام بشأن اللقاحات قبل شهرين على الأقل من المغادرة.

وفقا للتوصيات الصادرة عن وزارة الصحة التي وافق عليها المجلس الأعلى للصحة العامة في فرنسا، معايير الاختيار هي :

للجميع ومهما كانت الوجهة:


- تحديث التحصينات ضد أمراض الكزاز وشلل الأطفال والدفتيريا للبالغين .

- تحديث التحصينات الواردة في جدول التطعيم الفرنسي، ولكن في وقت مبكر ضد الحصبة والتهاب الكبد باء واللقاح ضد السل تبعا للبلد المعني :

- الحمى الصفراء: ضروري لجميع الذين يقيمون في المناطق الاستوائية في أفريقيا أو أمريكا الجنوبية، وحتى في حالة عدم وجود التزامات إدارية .

- التهاب الدماغ الياباني: عن أي تمديد للإقامة في المناطق الريفية في جنوب وشرق آسيا .

- التهاب الدماغ بالقراد: للإقامة في المناطق الريفية (أو التنزه في الغابات) في وسط أوروبا والشرق والشمال في الربيع أو الصيف.

- التهاب السحايا: إلزامي لأولئك الذين يذهبون للحج في مكة المكرمة، ويوصى به للأطفال أكثر من 18 شهرا والشباب الذين يسافرون إلى المناطق الموبوءة، والناس الذين يعملون في القطاع الصحي أو يزورون المناطق الموبوءة.

تبعا للظروف ومدة الإقامة:


- التهاب الكبد الوبائي A: أي نوع من الإقامة في البلدان حيث المرافق الصحية غير مستقرة .

- التيفونيد: أي إقامة مطولة أو في ظروف سيئة في البلدان التي تكون فيها المرافق الصحية غير مستقرة .

- التهاب الكبد الوبائي (B) : خارج جدول التحصين الموصى به، والإقامة المتكررة أو طويلة الأمد في البلدان التي تكون فيها صعوبة في إمكانية الحصول على الرعاية الجيدة .

تحصينات وقائية ضد داء الكلب: خارج جدول التحصين الموصى به، الإقامة المتكررة، أو العرضية في حالة العزلة في البلدان المعرضة للخطر (وخاصة آسيا والهند). التطعيم لا يعفي من العلاج.

وقد تم التخلي عن التطعيم ضد الكوليرا في فرنسا نظرا لكفاءته وانخفاض الخطر للغاية (بالنسبة للإقامة السياحة).